2019-01-11 | 23:42

200 مليون درهم.. 8256 ساعة.. 1200 عامل يجهزون ملعب آل مكتوم
26 كاميرا تنقل السعودية ولبنان

صورة التقطت لملعب آل مكتوم في دبي قبل احتضانه مباراة المنتخبين السعودي واللبناني في ثاني جولات المجموعة الخامسة في كأس آسيا 2019 تصوير: بدر الحمد
صورة التقطت لملعب آل مكتوم في دبي قبل احتضانه مباراة المنتخبين السعودي واللبناني في ثاني جولات المجموعة الخامسة في كأس آسيا 2019 تصوير: بدر الحمد
دبي ـ حواس العايد
         

تنقل 26 كاميرا مختلفة مباراة المنتخب السعودي أمام نظيره اللبناني، اليوم على ملعب آل مكتوم في نادي النصر في إمارة دبي، في ثاني جولات المجموعة الخامسة من كأس آسيا 2019.
وتتيح تلك الكاميرات تصوير لقطات اللعب من 26 زاوية مختلفة، من أجل نقل كل صغيرة وكبيرة، فيما جهزت 300 كاميرا لضمان الأمن والسلامة، إذ تكشف مكان جلوس كل شخص عبر ملامح الوجه.
وخضع الملعب إلى عمليات إعادة تأهيل وتطوير شامل قبل بداية البطولة، زادت طاقته الاستيعابية من 10750 متفرجًا، إلى 15000 متفرج.
وشملت أعمال التوسعة كل المرافق الإدارية، والعيادة الطبية، وصالة الجيم، والمركز الإعلامي، الذي يتسع لـ 200 صحفي، وقاعة المحاضرات، وغرف تبديل الملابس الأربع، وغرفتي الحكام.
وبلغت تكلفة تطوير ملعب آل مكتوم أكثر من 200 مليون درهم، واستغرقت أشغال البناء 8256 ساعة عمل، في 344 يومًا، وعلى مدار 24 ساعة يوميًا دون انقطاع، منذ انطلاق حفر الأساسات في 21 ديسمبر 2017، حتى نهاية كامل الأشغال 31 نوفمبر الماضي، بمشاركة 1200 عامل، بنظام الورديات.