2019-02-11 | 20:52

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر
الرياض - إبراهيم الأنصاري
         

لا يعول النصراويين كثيراً على سجل مواجهاتهم ضد المدرب الأوروجوياني المخضرم خورخي فوساتي الذي ستكون قمة الغد أمام النصر أولى مواجهته برفقة فريقه الجديد النادي الأهلي.
ويملك فوساتي، البالغ من العمر 57 عامًا، سيرة ذاتية مميزة، حيث سبق له تدريب نادي الشباب السعودي عام 2010، وحصل على المركز الرابع في الدوري، ووصل إلى نصف نهائي بطولة دوري أبطال آسيا، كما سبق له قيادة نادي السد القطري الذي توج برفقته بدوري أبطال آسيا موسم 2011.
وخلال الفترة التي تولى فيها الأوروجوياني زمام الأمور الفنية في نادي الشباب واجه فوساتي النصر موسم 2010 وانتهت المواجهة بالتعادل السلبي بدون أهداف، لكنه لم يستطع اللحاق بمواجهة الإياب في الدوري بعد أن قررت إدارة الشباب إقالته في منتصف الموسم بسبب تردي النتائج.
بعدها رحل فوساتي إلى قطر وتولى تدريب نادي السد لتضعه قرعة دوري أبطال آسيا في مواجهة النصر ضمن دوري المجموعات عام 2011، وفي المواجهة الأولى انتصر السد بقيادة فوساتي على النصر بهدف وحيد في الدوحة، وفي مواجهة العودة بالرياض تعادل الفريقان بهدف لكل منهما.
اليوم وبعد قرابة الـ8 أعوام يعود فوساتي إلى السعودية ويقوده حظه إلى مواجهة الفريق النصراوي في أول مباراة له مع فريقه الجديد حيث يعول فوساتي على سجله الجيد في مواجهة النصر والذي لم يعرف أمام طعم الخسارة في ثلاث مواجهات سابقة، فهل يؤكد فوساتي سطوته على النصراويين، أم ينهي رفاق أمرابط وحمدالله حظ الأوروجوياني ويكون الانتصار حليف الأصفر العاصمي؟.

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر

فوساتي.. لا يعرف الخسارة من النصر