> مقالات

عبدالكريم الزامل
الاسترخاء على أنغام الصدارة.. مكلف
2019-04-02



المثل الشعبي يقول “اللي ما ياكل بيده ما يشبع”، هذا ينطبق على المنافسة الحامية الوطيس بين العملاقين النصر والهلال على بطولة دوري المحترفين.
النصر واصل طموحه نحو خطف الصدارة رغم العراقيل التي واجهها وأبرزها من سيّئ الذكر “كلاتنبيرج وفرقته”، لكن الفريق واصل مسيرته بكل جدارة وقلص الفارق مع منافسه من ست نقاط إلى نقطتين، حتى جاءت المواجهة الحاسمة بينهما لينقض النصر على الهلال “مفترساً” خصمه في الوقت القاتل، بعد أن أجبره طوال شوطي المباراة متقوقعاً أمام مرماه بطريقة مبالغ فيها، ولقطة الهدف القاتل من برونو تحكي لنا واقع المباراة عندما أحاطت كتيبة هلالية مكونة من سبعة لاعبين بالهداف حمدالله داخل منطقة الجزاء..!
الأجمل هو أننا عشنا كرنفالاً رياضيًّا حظي بمتابعة جماهيرية على مستوى الخليج والعرب، وتعليقات مهمة على بعض لقطات المباراة من قبل نجوم عالمية، هذا هو المكسب الحقيقي للدوري السعودي الذي كانت رؤية ولي العهد أن تجعله في مصاف أفضل عشر دوريات في العالم، وهذه الرؤية تتحقق ولله الحمد بفضل الدعم الكبير من القيادة للرياضة السعودية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص.
فوز النصر في الديربي زاد من الإثارة وأجل حسم الدوري الذي أصبح في الملعب بين العملاقين النصر والهلال، والتوقعات تشير إلى أن الحسم قد لا يكون إلا في الجولة الأخيرة من الدوري. هناك من يحذر النصراويين من أن الاسترخاء على أنغام صدارة مؤقتة قد يكلفهم ضياع اللقب لصالح منافسهم الهلال، وهو الذي ينتظر أي تعثر.

نوافذ:
ـ أصاب رئيس النصر وهو يؤكد أن بين النصر والدوري خمسة نهائيات قادمة لا بديل للفوز فيها، وهذا هو الواقع، النصر تصدر وأصبح حسم اللقب بيده، لكن إذا لم يعمل لإحرازه فالمنافس قادر على قلب الطاولة مرة أخرى وتصدر الدوري الذي بقي منه خمس جولات حاسمة..!
ـ مواجهات النصر والهلال القادمة صعبة للهلال وأصعب للنصر الذي سيواجه فرقًا مهددة بالهبوط، بينما منافسة يواجه فرقًا تطمح لتحسين مراكزها فقط، التركيز والتوازن مهم لكل فريق في مواجهاتهما القادمة.
ـ مواجهات دور الأربعة لكأس الملك نارية والضغط على فرق النصر والهلال والاتحاد يزداد أكثر وأكثر، وأمامنا شهر سيشهد أحداثًا مثيرة.!
ـ الاتفاق آخر ضحايا العاملين على تقنية “الفار” بعد أن قرضوا ركلة جزاء أمام الهلال لا غبار ولا ضباب عليها.!
وعلى دروب الخير نلتقي