|


الهلال والأهلي يجمعان زوران بعبدالغني

الرياض ـ الرياضية 2019.04.11 | 11:32 pm
سيكون ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية، يوم الجمعة، شاهداً على أول لقاء يجمع بين الكرواتي زوان ماميتش مدرب فريق الهلال الأول لكرة القدم، وحسين عبدالغني قائد الأهلي، بعد اجتماعهما في النصر موسم 2016.
وكان الفريق الأصفر العاصمي في تلك الفترة، مسرحاً لخلافات كبيرة بين الكرواتي وعبدالغني، انتهت إلى إبعاد اللاعب من النادي على يد الكرواتي ماميتش.
وتعود تفاصيل الخلاف الشهير بين عبدالغني وزوران إلى موسم 2016ـ عندما كان الأخير مدرباً للنصر والأول قائداً له، حيث اشتعلت الخلافات بين الثنائي أدت في النهاية إلى إبعاد زوران لعبدالغني عن الفريق النصراوي، قبل أن يغادر زوران النصر ويرحل لتدريب العين الإماراتي ويعود قائد النصر للفريق.
وخرج المدرب الكرواتي في عدة تصريحات عقب مغادرته النصر، وأكد فيها أن حسين عبدالغني كان أهم الأسباب في رحيله عن نادي النصر إلى الإمارات، مشيراً إلى أنه بعد المشاكل التي تسبب بها عبدالغني، بات لزاماً عليّه إصدار قرار نهائي بعدم وجوده في الفريق.
في المقابل، عاد حسين عبدالغني إلى تدريبات النصر عقب يومين فقط من استقالة زوران، وصرح في عدة لقاءت أن الكرواتي "باع" النصر من أجل المال، وأشار عبدالغني إلى أن زوران حضر إلى الخليج بحثاً عن المال فقط، ولا يهمه الفريق الذي يدربه وهو على أتم الاستعداد للرحيل عن أي فريق في حال تحصل على عرض مالي أكبر.
وعاش الوسط الرياضي والإعلامي السعودي أشهراً على مناوشات عبدالغني وزوران قبل أن يغادر الثنائي النصر، حيث اتجه عبدالغني إلى تجربه احترافيه قصيرة في بلغاريا، ومنها إلى فريق أحد ومن ثم الأهلي، في حين رحل زوران باتجاه العين الإماراتي ومن ثم الهلال.
اليوم يتواجه الثنائي مرة أخرى حيث يقود عبدالغني النادي الأهلي في مواجهة الهلال، الذي يجلس زوران على مقاعد البدلاء بصفته قائد الدفة الفنية فيه.