> مقالات

صالح السعيد
الانضباط وبراءة الذئب من دم يوسف
2019-04-15



ـ لعل الأساتذة أعضاء لجنة الانضباط، يعانون من عمى في مباريات ناد معين، وقصر نظر في مباريات أندية أخرى، ومن أعين سليمة في مباريات أندية معينة أيضاً.
ـ لن أتهم الميول والانحياز، فحتى هو يخجل ويتبرأ من هذه الانتقائية، ولكن هناك قانون غريب تتبرأ منه كرة القدم كبراءة الذئب من دم نبي الله يوسف، فأي لجنة التي يعترف رئيسها بأن لجنته تهتم بالحالات التي يسقط فيها اللاعب لفترة أطول، في تصريح مازلت أمني النفس أن يكون مقتبسًا من برنامج ساخر ولا يعنيه الأخ رئيس لجنة الانضباط.
ـ بعد التصريح وحالات عدة من اللجنة، علمت أن عقوبات اللجنة لن تكون إلا لصالح أندية لها اليد الطولى في المكاتب، وأعتقد أن الجماهير كذلك تتفق معي.

الاحتفال المبكر..
ـ لم تكن صحوة كبير جدة، ورد اعتبار اسمه وتاريخه غريباً، فهو الاتحاد، هو التاريخ والذكريات، وإن أراد، هو ما هو آت، أليس هو عميد النوادي، وسفير أندية بلادي، بحق هو ظاهرة، لكل من تساهلها قاهرة.
ـ أما النصر، فمبالغة جماهيره ومنسوبيه بالاحتفاء بالصدارة، سرعان ما نال جزاءها مرارة، فالفوز على المنافس تفوق في جولة، ومازال هناك جولات جسام، ولن ينال الدوري إلا من ينظر للأمام.
ـ والهلال، فالكرة الآن بملعبه، أما أن يظهر نجومه أنه يستحق وبكل ما دفع فيهم من دولار وريال، أو ليتحملوا ردة فعل مدرج لا يرحم، وكيف يرحم من لم يُحرم عاماً من الذهب، وكيف يقتنع أن وجبته المفضلة طار بها سواه وذهب!

تغريدة بس!
ـ تصريح رئيس الشّباب بعد خسارة فريقه من الأهلي وأد نصف فرحة الأهلاويين بالفوز، ولو تهرب من التصريح لكانت فرحة مدرج المجانين ستكون أسطورية، ولكن إنه خالد البلطان.
ـ إن كان قرار زيادة عدد المحترفين الأجانب منح منافسات الدوري كثيراً من الإثارة، إلا أنه أثر وبشكل مباشر على المنتخبات الوطنية، فالأندية لم تعد تؤهل لاعباً محلياً ليشغر مركزاً، بل تجلب محترفًا أجنبيًّا جاهزًا لشغره، يجب على الأقل أن تجبر الأندية على توفير لاعب محلي في كل مركز تجلب فيه محترفًا.
ـ حتى إن لم تكن من متابعي الدوريات الأقل من المحترفين، إلا أنك لا بد ومر بك فيديو أو صورة لردات فعل رئيس حطين فيصل مدخلي، وهو بالمناسبة من الرؤساء المحترفين في بث الروح في لاعبي فريقه، حقيقة أتمنى أن نشاهد حطين ورئيسه في دوري المحترفين، أظن أنهم سيكونون إضافة بنكهة حطينية.