2019-04-17 | 22:24

الهلال يسعى لكسر عقدة الأندية السعودية في البطولات الخارجية

الهلال يسعى لكسر عقدة الأندية السعودية في البطولات الخارجية
الرياض - الرياضية
مشاركة الخبر      

تحتاج الذاكرة الرياضية للمشجع السعودي، إلى وقت من الزمن حتى تستذكر آخر لقب خارجي توجت به الأندية السعودية؛ بعد أن استعصت البطولات الخارجية بجميع أشكالها ومسمياتها على الأندية السعودية، حيث يعود آخر لقب خارجي حققه نادي سعودي إلى 2008، حين توج النادي الأهلي بلقب كأس الأندية الخليجية على حساب النصر في الرياض.
‌11 عاماً مرت ولم تظفر الأندية السعودية بأي لقب خارجي سواء على الصعيد القاري أو العربي أو الإقليمي الخليجي، ورافق سوء الحظ العديد من الأندية السعودية التي طرقت أبواب البطولات الخارجية ولم تفلح في التتويج بها، حيث تأهل نادي الاتحاد إلى نهائي دوري أبطال آسيا موسم 2009 وخسر النهائي أمام فريق بوهانج الكوري وكانت تلك الخسارة بداية سلسلة أعقبتها من الخسائر في البطولات القارية.
‌في موسم 2012 بلغ النادي الأهلي أيضاً نهائي دوري أبطال آسيا ولكن حظه لم يكن بأحسن من جاره الاتحاد، وسقط أمام أولسان الكوري بهدف وحيد.
‌بعد موسمين من خسارة الأهلي، حاول الهلال أن يجرب حظه ويظفر بلقب سعودي قاري للمرة الأولى منذ عام 2005، وصعد إلى النهائي لكنه سقط أمام فريق ويسترن سيدني الأسترالي، الذي توج باللقب القاري في الرياض للمرة الأولى في تاريخه.
‌بعد موسمين عاد الهلال وحاول الثأر من خسارته اللقب في 2014، وبلغ المباراة النهائية للبطولة الآسيوية وكان خصمه هذه المرة فريق أوراوا ريد الياباني، الذي توج باللقب على حساب الفريق العاصمي.
‌ولم تنجح محاولات الأندية السعودية في التتويج بأي لقب خارجي في جميع البطولات منذ عام 2008، ويأمل الهلال الذي يواجه يوم الخميس النجم الساحلي التونسي في نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، أن يكسر النحس والعقدة التي أحكمت قبضتها على الأندية السعودية في النهائيات الخارجية.