2019-04-18 | 01:24

انطلقت عام 81.. وأول لقب عراقي
العربية.. تاريخ وتعثرات ودمج

صورة التقطت للاعبي الترجي التونسي وحمدي المؤدب رئيس النادي يحملون كأس البطولة العربية للأندية بعد فوزهم في النهائي على الفيصلي الأردني 3ـ2 على ملعب الإسكندرية.. ويظهر في الصورة تركي بن خالد رئيس الاتحاد العربي السابق 								           (أرشيفية)
صورة التقطت للاعبي الترجي التونسي وحمدي المؤدب رئيس النادي يحملون كأس البطولة العربية للأندية بعد فوزهم في النهائي على الفيصلي الأردني 3ـ2 على ملعب الإسكندرية.. ويظهر في الصورة تركي بن خالد رئيس الاتحاد العربي السابق (أرشيفية)
تقرير: أحمد الخلف
مشاركة الخبر      

يعود تاريخ البطولات العربية للأندية إلى عام 1981م، عندما انطلقت أول بطولة في موسم 81ـ82، بإشراف الاتحاد العربي لكرة القدم، تحت مسمى بطولة الأندية العربية لأبطال الدوري.
كما نظم الاتحاد العربي البطولة الثانية من حيث الأهمية البطولة العربية للأندية الفائزة بالكؤوس التي بدأت عام 1989 وتوقفت عام 2001م، إضافة إلى البطولة الثالثة وهي بطولة النخبة العربية وهي دورة رباعية يلتقي فيها بطل ووصيف مسابقة أبطال الدوري، مع بطل ووصيف مسابقة أبطال الكؤوس، وانطلقت عام 1992 وتوقفت عام 2001م.

هيمنة سعودية
تهيمن الفرق السعودية على ألقاب البطولات العربية للأندية بواقع 12 لقباً، إذ يتربع الهلال والشباب على قمة الأندية السعودية الفائزة بالألقاب العربية بواقع 4 بطولات لكل منهما، وحقق الشباب لقبين لمسابقة أبطال الدوري ومثلهما للنخبة، فيما حقق الهلال لقبين لمسابقة أبطال الدوري، وواحداً لمسابقة أندية الكؤوس، ومثله لبطولة النخبة، كما حقق الاتفاق لقبين، وحقق كل من الاتحاد والأهلي لقباً واحداً.

محاولة إنعاش
حاول الاتحاد العربي لكرة القدم في موسم 2012ـ2013 إنعاش البطولات العربية للأندية، فنظم بطولة جديدة تحت مُسمّى كأس الاتحاد العربي للأندية، وقد دارت في الفترة ما بين 11 سبتمبر 2012 و14 مايو 2013. لعبت بنظام خروج المغلوب بمشاركة 22 نادياً مثلت دولاً عربية من آسيا وإفريقيا، وفيها فاز اتحاد الجزائر الجزائري على العربي الكويتي في المباراة النهائية، لتتوقف البطولة بعد ذلك.

أبطال الدوري.. المسابقة الأكبر عربيا
انطلقت بطولة الأندية العربية أبطال الدوري موسم 1981ـ1982م، وهي المسابقة الأكبر عربياً على مستوى الأندية، ويومها شاركت 3 أندية فقط، هي الشرطة العراقي والنجمة اللبناني، والأهلي الأردني، واستطاع الشرطة تحقيق اللقب بعد فوزه على النجمة 4ـ2، وتوالت البطولات بعد ذلك وحقق الاتفاق السعودي لقب النسخة الثانية من المسابقة، التي أقيمت في مدينة الدمام بمشاركة 4 أندية هي الاتفاق والرفاع الغربي البحريني والقنيطري المغربي، والأنصار اللبناني. ليعود فريق الرشيد العراقي ويهيمن على البطولات العربية لثلاثة أعوام متتالية هي 1985ـ1986ـ1987، ليعود الاتفاق مرة أخرى ويكسر هذا الاحتكار عام 1988.
وتواصل تنظيم البطولة، إذ حقق الوداد البيضاوي لقب عام 1989، لتتوقف وتعود عام 1992م ويحقق لقبها الشباب السعودي، ثم الترجي التونسي عام 1993، ليسيطر بعدها الهلال على المسابقة لعامين متتاليين 1994ـ 1995، ومن ثم الأهلي المصري عام 1996م، فالإفريقي التونسي 1997م، ثم وداد تلمسان الجزائري عام 1998م، ليقتنص بعدها الشباب اللقب عام 1999م، فالصفاقسي التونسي عام 2000م، وأخيراً السد القطري عام 2001م. وفي عام 2002م، تم تغيير مسمى البطولة إلى بطولة الأمير فيصل بن فهد للأندية العربية، فحقق الأهلي السعودي لقب تلك البطولة عام 2002.

تجمع النخبة
شارك أبطال بطولتي الأندية بطلة الدوري وبطلة الكأس في بطولة باسم السوبر العربي، نظمها الاتحاد العربي 8 مرات بين عامي 1992 و2001. توقفت البطولة المصغرة عامي 93 و94، وعادت في 95 قبل أن تلغى عام 2001. واستطاع الوداد البيضاوي المغربي تحقيق أول ألقابها عام 1992، يليه الشباب السعودي عام 1995، ومن ثم الترجي التونسي عام 1996م، فالأهلي المصري لعامين متتاليين 1997، و1998، بعد ذلك حقق مولدية وهران الجزائري اللقب عام 1999م، فالشباب السعودي عام 2000م، ليختتم الهلال قائمة الذهب عام 2001.

12 مرة.. وإلغاء
نظم الاتحاد العربي لكرة القدم 12 نسخة من بطولة الأندية العربية الفائزة بالكؤوس في دولها أو الوصيفة، قبل أن يقرر إلغاءها.
وأقيمت الأولى عام 1989م في مدينة جدة، وفاز بها الملعب التونسي، لتتوقف عام 1990م، وتعود عام 1991 في مدينة دبي، ويفوز بلقبها الأولمبيك البيضاوي، ويواصل احتفاظه باللقب عامي 1992م، و1993م، قبل أن يوقفه الأهلي المصري عام 1994 ويحقق اللقب، ليعود الإفريقي التونسي عام 1995 ويحققه، ومن ثم نادي أولمبيك خريبكة المغربي عام 1996، يليه مولدية وهران الجزائري في نسختي 1997 و1998، ومن ثم الغرافة القطري 1999م، ومن ثم الهلال السعودي عام 2000م، وكان آخر بطل لهذه المسابقة قبل إلغائها الملعب التونسي عام 2001 م.

تغيير النظام
أطلق الاتحاد العربي لكرة القدم في موسم 2003ـ2004 بطولة الأندية بنظامها الجديد تحت مسمى دوري أبطال العرب، بمشاركة 32 نادياً حتى الوصول إلى المباراة النهائية، واستطاع الصفاقسي التونسي تحقيق أول لقب لهذه النسخة، ليعود الاتحاد السعودي في الموسم التالي 2004ـ2005 ويقصي حامل اللقب الصفاقسي في المباراة النهائية ويفوز عليه 4ـ1 ويخطف اللقب الأغلى عربياً، ومن ثم حقق الرجاء البيضاوي البطولة موسم 2005ـ2006، يليه وفاق سطيف الجزائري الذي حقق اللقب موسمين متتالين 2006ـ2007، و2007ـ2008، فالترجي التونسي موسم 2008ـ2009، قبل أن يتوقف التنظيم في ذلك الموسم.

نسخة استثنائية
أطلق الاتحاد العربي لكرة القدم بقيادة المستشار تركي آل الشيخ، البطولة العربية الأضخم للأندية، بعد أكثر من 30 عاماً على انطلاق البطولات العربية للأندية، وما مرت به من توقفات وتنظيمات، بتنظيمٍ يوازي كبريات البطولات العالمية، وبجوائز مالية هي الأضخم تصل إلى 6 ملايين دولار لبطل المسابقة، وهي النسخة الثامنة والعشرون من مسابقة الأندية العربية بمسماها الجديد “كأس العرب للأندية الأبطال” أو “كأس زايد للأندية العربية” إذ شارك في هذه النسخة 32 فريقاً من اتحادين قاريين وبدأت بدورين تمهيديين على شكل مجموعات أقيمت في شهر مايو 2018.

العربية.. 
تاريخ وتعثرات ودمج