> مقالات

صالح السعيد
من الظلم ألا يكون السكري بطلا
2019-05-06



لم يتوقع أكثر المتفائلين من جماهير التعاون أن يكون ختام موسمهم هذا بهذا الكم من المسك والجمال.
ـ التعاون ذو الميزانية التي لم تتجاوز بحسب رئيس النادي الـ 5 ملايين ونصف دولار، في منافسة مع أندية دفعت أضعافاً لجلب لاعب واحد فقط.
ـ استحق سكري القصيم ومنسوبوه هذا الفرح، حتى كان من الظلم أن يتوج ناد آخر بأغلى بطولات الموسم.

الدوري الأغرب
ـ كنا بداية الموسم الحالي نمني النفس في أن يكون دورينا من ضمن الدوريات الأقوى بالعالم.
ـ وإن لم ننجح إلا أننا حققنا إنجازاً في أن نكون الدوري الأغرب في العالم، فغرابتنا ليست فقط في تغيير مواعيد المباريات إلى نقلها، ودوري بلا دوليين.
ـ وليس فقط إلى حديث رئيس ناد فضائي في إقالته رئيس لجنة الحكام، أو الخطابات التي تسربت من طلبه ـ أي: رئيس النادي ـ استبعاد حكّام عن لقاءات فريقه، وأيضاً لقاءات فريق منافس، وأقسم إن هذا ما نُشر حتى لا يظن غريب عن الوسط أن المقال ساخر.
ـ الأدهى والأمر أن رئيس لجنة الحكام السابق اعترف بمنحه الحكام الأجانب قائمة اللاعبين المؤثرين والمهمين للحكام الأجانب قبل اللقاءات التي يقودونها.
ـ لم ننته بعد من موسمنا الاستثنائي، فإنجاز كالموسم الأغرب لا يليق به أن يخلو من التمييز، واتحاد القدم برئيسين مختلفين تشاركا بالغرابة، حتى أن الرواتب التي تكفلت بها الهيئة مشكورة، لم تخلُ من التمييز، فهناك أندية لم تسلّم رواتبها من أشهر أربعة وأخرى ثلاثة واثنين، وهناك أندية تسلّم رواتبها شهرياً.
ـ بعد كل ذلك، آتوني بمن ينافس دورينا على كونه الأغرب، إنجاز ضخم وكبير، لا أعلم لمن أباركه، فلم يكن ليتحقق لولا عمل جبار وتخطيط فعال.

تغريدة بس
ـ أقيل رئيس لجنة الحكام بعد اعترافه أن لا جدوى من جلب حكّام أجانب، وقبل قيادتهم اللقاءات يتم إطلاعهم وتوجيههم، ليفهم الجمهور الرياضي سبب تغاضي الحكام الأجانب عن كثير من الأخطاء وتقصيرهم في عقاب لاعبين بعينهم، سأكتفي بشكر الرئيس على وضوحه مع الشارع الرياضي.
ـ الاستعداد المبكر للموسم المقبل، الذي بدأه نادي الشّباب من هذه الأيام، توضح نوايا هذا العملاق بصحوة كبيرة في الموسم المقبل، وبصراحة الشّباب يملك جميع مقومات النجاح من رئيس ناجح مروراً بمدرب عنيد ونجوم يصنعون الفرق وصولاً إلى مدرج عاشق، لو خلا الموسم المقبل من غرابة الموسم الحالي فانتظروا الشّباب بطلاً.