> مقالات

مساعد العبدلي
جددوا المسمى لموسم آخر
2019-05-06



قبل أكثر من 8 أشهر وتحديداً في 28 أغسطس الماضي، دشن المستشار تركي آل الشيخ "كان آنذاك رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة" النسخة الحالية من دوري المحترفين.
ـ خلال حفل التدشين وبمداخلة من "نيويورك لظروف المستشار الصحية"، أعلن آل الشيخ أن مسمى دوري المحترفين "بنسخته الحالية" سيحمل اسم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وسط تصفيق الحضور ورضا وسعادة المشاهدين عبر الشاشات.
ـ خلال ذلك الإعلان "التاريخي" قال المستشار آل الشيخ إن "المسمى" سيكون "استثنائياً" لنسخة "واحدة" وبكأس "خاصة" شكراً وعرفاناً من شباب وشابات الوطن، لما قدمه ويقدمه ولي العهد لإسعادهم، ومن أجل تطور الرياضة السعودية وتحديداً كرة القدم.
ـ وبمجرد الإعلان عن تلك المفاجأة أصبح لدينا دوري "فخم" استمد "فخامته" من فخامة المسمى "الأمير محمد بن سلمان"، وأصبحنا نردد مصطلح الدوري "الفخم" لأنه بالفعل كذلك، وشاهدنا منافسات قوية لم نشهدها في تاريخ دوري المحترفين، سواء في قمة الدوري أو قاعه.
ـ حتى أندية دوري المحترفين ساهمت بأن يكون لدينا دوري "فخم" من خلال إبرام أفضل الصفقات "الأجنبية"، وكذلك التعاقد مع أجهزة تدريبية مؤهلة، وبات لدينا لاعبون شاركوا في مونديال روسيا صيف 2018.
ـ اتحاد الكرة ورابطة دوري المحترفين "كجهتين منظمتين" للدوري تفاعلا إيجاباً مع المسمى وبذل أعضاء الجهتين جهوداً جبارة سواء من خلال حضور أطقم تحكيم أجنبية متميزة، أو عبر تنظيم رائع للمباريات يليق بمسمى الدوري "الفخم".
ـ الهيئة العامة للرياضة ساهمت بدور كبير في "نجاح" النسخة الحالية من الدوري "الفخم"، من خلال أنشطة مصاحبة، وكذلك العمل على "تذليل" أي عقبات تواجه الأندية أو حتى اتحاد الكرة ورابطة دوري المحترفين.
ـ الإعلام الرياضي السعودي تفاعل بشكل إيجابي كبير مع "فخامة" الدوري من خلال تغطية ونقل مباشر عبر القنوات الرياضية السعودية وبرامج مصاحبة عبر العديد من القنوات.
ـ لا أتحدث عن "قلة" تشوه جمال المشهد الرياضي بطرح "سلبي" ينطلق من "تعصب" ممقوت للأندية!! نهتم "بالأغلبية" التي كانت "تليق" بالدوري "الفخم" من خلال طرح نقدي إيجابي.
ـ حضور جماهيري كبير سجل أرقاماً لم تسجل من قبل، حرص على متابعة هذا الدوري "الفخم".
ـ دوري بكل هذه المواصفات و"الفخامة" نتمنى "كرياضيين" أن نتشرف "بتمديد" تسميته "دوري كأس محمد بن سلمان" لموسم آخر، وهو "أقل" ما يمكن أن نقدمه لولي العهد ويشرفنا كعشاق لكرة القدم.