|
|


ريجيكامب يعود إلى «الدرة» بذكريات سيدني والأهلي

الرياض - إبراهيم الأنصاري 2019.05.07 | 02:19 am
لا يحمل الروماني لورينت ريجيكامب مدرب الوصل الإماراتي، ذكريات جميلة مع ملعب الملك فهد الدولي، والذي عاد إليه مجدداً بعد قرابة 4 أعوام من مغادرته الرياض عندما كان يدرب فريق الهلال موسم 2014-2015.
المدرب الروماني الذي تولى تدريب أزرق العاصمة خلفاً للسعودي سامي الجابر، لا ينسى الخسارة الشهيرة التي تعرض لها الهلال برفقته في نهائي دوري أبطال آسيا 2014 أمام ويستيرن سيدني الأسترالي بهدف في مباراة الذهاب، وتعادل سلباً مع ذات الفريق في الرياض، ووصف ريجيكامب تلك الخسارة بـ"السرقة" حيث خرج في عدة تصريحات إعلامية أكد فيها أن فريقه لم يخسر المباراة النهائية في دوري أبطال آسيا لكنها سرقت، مؤكداً أنه سيعود يوماً إلى الهلال للفوز باللقب "المسروق" على حد تعبيره.
الروماني تولى قيادة الهلال في صيف 2014 لكن تمت إقالته بعد نحو 6 أشهر من توليه المهمة بسبب سوء نتائج الفريق وقتها وخسارته للقب دوري أبطال آسيا ثم خسارة كأس ولي العهد وقتها أمام الأهلي بهدفين لهدف، كما ابتعد الفريق عن المنافسة على الدوري في ذلك الموسم واحتل المركز الثالث.
اليوم يعود ريجي إلى الرياض لكن ليس لقيادة الهلال بل لمواجهة النصر برفقة فريقه الحالي الوصل الإماراتي في ملعب الملك فهد وهو ذات الملعب الذي تبددت فيه أحلام الروماني مع الهلال بالتتويج بلقب البطولة القارية، ومن ثم تلقى الضربة القاضية من الأهلي في نهائي ولي العهد.