2019-06-05 | 22:19

نائب رئيس الاتحاد التونسي: إعادة نهائي الأبطال قرار «ظالم»

نائب رئيس الاتحاد التونسي: إعادة  نهائي الأبطال قرار «ظالم»
رادس - رويترز
مشاركة الخبر      

قال واصف جليل نائب رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم اليوم الأربعاء إن قرار إعادة مباراة الترجي والوداد البيضاوي في إياب نهائي دوري الأبطال كان قراراً «جائراً وظالماً».
وذكرت وكالة تونس افريقيا للأنباء في وقت سابق اليوم أن الاتحاد الافريقي لكرة القدم قرر إعادة المباراة في ملعب محايد بعد نهائيات كأس الأمم المقررة في مصر في وقت لاحق هذا الشهر. وأضافت "كما قررت اللجنة التنفيذية الزام الترجي الرياضي بإعادة رمز (كأس) البطولة والميداليات إلى الكاف.
"كما قررت اللجنة التنفيذية اعتماد نتيجة مباراة الذهاب التي أقيمت في الرباط وانتهت بالتعادل (1-1)".
وأوضح جليل لوسائل إعلام تونسية "تفاجأنا بالقرار ونعتبره جائراً وظالماً وسنطعن عليه لأنه ليس مبنياً على أساس قانوني".
وتابع "لا أجد ما أقوله..درسنا الملف من جوانبه القانونية وطلبنا من اللجنة أن تمدنا بالأشياء التي أخطأ فيها الترجي لتقع لمعاقبته ..أنا مستغرب.
"لم يخسر الترجي في مشوار البطولة وحقق نتيجة إيجابية في ذهاب الدور النهائي ثم تقدم في النتيجة في لقاء الإياب قبل أن تتوقف المباراة".
ومضى قائلا "الكل يعلم لماذا توقفت المباراة؟ ومن كان السبب في إيقافها؟ الوداد البيضاوي طبعا".
وأكد نائب رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم إنه سيلجأ إلى محكمة التحكيم الرياضية للدفاع عن حقوق الترجي.
وكان الاتحاد الافريقي قرر في الأول من يونيو إلغاء مباراة الإياب بين الترجي وضيفه الوداد في تونس بعدما توقفت المباراة طويلا بسبب احتجاجات الفريق المغربي على إلغاء هدفه في الشوط الثاني عندما كان الفريق التونسي متقدما 1-0 على استاد رادس الأولمبي.
وانتهت مباراة الذهاب في المغرب بالتعادل 1-1 ليتفوق الترجي 2-1 في مجموع المباراتين ويحتفل حينها بلقبه الثاني على التوالي في أرفع بطولة للأندية في القارة.