2019-08-11 | 00:09

ولد علي.. رهان الفدائي

ولد علي.. 
رهان الفدائي
مشاركة الخبر      

تراهن الجماهير الفلسطينية على الجزائري نور الدين ولد علي، مدرب المنتخب الأول لكرة القدم، لتحقيق تطلعاتها، بعد رفضه العروض التي قدمت له من أجل قيادة الفدائي، على الرغم من الأوضاع الصعبة. وأظهرت مباريات بطولة غرب آسيا قدرة ولد علي، على تحقيق تطلعات الجماهير، بعد أن أصبح منافسًا من أجل الوصول إلى النهائي حتى المواجهة الأخيرة. وكانت بداية ولد علي مع الفدائي عام 2009 واستمر عامًا واحدًا، ثم عاد في 2016 واستمر أيضًا عامًا واحدًا، قبل أن يعود مجددًا في 2018، ليقود المنتخب حتى نهاية تصفيات مونديال 2022، وخلال الفترة الأخيرة أشرف على 16 مباراة حقق الفوز في 5 وتعادل في مثلها، بينما خسر 6 مواجهات.