> مقالات

عبدالكريم الزامل
المسحل القوي لا «الضعيف»
2019-08-22



لا خلاف على كفاءة وخبرات رئيس اتحاد القدم الخلوق ياسر المسحل، الذي حظي بثقة هيئة الرياضة ومن ثم الأندية، والمسحل يملك خبرات متراكمة كعضو باتحاد القدم ثم نائب، وقبل ذلك رئيسًا لرابطة المحترفين وعضوًا في عدد من لجان الاتحاد الآسيوي.
قائمة ياسر المسحل كانت مفاجأة، وضمت أسماء بعضها أخذ فرصته كاملة في وقت مضى، وبعضها الآخر لا يرتقي إلى أن يكون عضوًا باتحاد القدم لضعف إمكاناته أو خبراته، ويبدو أن الاختيار كان بناءً على كسب كيانات وإعلام، وهذا قد أقبله لو كان هناك منافسون بقوائم أخرى، إلا أن الحقيقة كان هو وقائمته هم المرشحون فقط لاتحاد القدم، وهذا التوجه أثار أكثر من علامة استفهام..!
لم يمضِ وقت طويل إلا ويفاجئنا المسحل بتشكيل غريب للجان ومنها المسابقات والحكام والأخيرة تم تكليف مساعد سيئ الذكر كلاتنبيرج الإنجليزي كولين وهو المسؤول عن تقنية الفيديو، التي أثارت لغطًا كبيرًا الموسم الماضي، هذا التوجه إما جاء بتوجيه من خارج المنظومة أو لإرضاء من كانوا يقفون خلف المدعو كلاتنبيرج، حتى يتم تسيير لجنة الحكام على غرار سياسة كلاتنبيرج الكارثية.. وما حدث في مباراة البارحة بين النصر وضمك إلا دليل على أن سيناريو الموسم الماضي سيتكرر ببصمة من الفار..!
الرسول "صلى الله عليه وسلم" قال: "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف".
والقوة في هذا الحديث هي "قوة الإيمان، والعلم، والطاعة، وقوة الرأي والنفس والإرادة"، وهذه من صفات القائد، وحتى إذا كان القائد صاحب كفاءة وخبرات، إلا أنه إذا افتقد لصفات القيادة فهو يفشل مهما توفر له من إمكانات ودعم، لأنه أصبح مسيرًا وواجهة فقط ولا يمكن المراهنة عليه أو الوثوق بقراراته مهما وجدت من "تلميع"، إلا أنه سرعان ما ينكشف ويتعرى أمام الملاء والأمثلة كثيرة في هذا..!

نوافذ:
ـ ‫النصر بطل الموسم الماضي افتتح دوري 2019م بفوز مهم على ضمك بأقل مجهود وبداية موفقة، إلا أن خروج الهداف حمد الله أقلق النصراويين في ظل مواجهة آسيوية مهمة أمام السد القطري يوم الإثنين القادم.!
وعلى دروب الخير نلتقي.