2019-09-17 | 23:10

قصة فيلم
أمريكا شيكا بيكا.. حكاية حلم كاذب

صورة التقطت من أحد مشاهد فيلم أمريكا شيكا بيكا  (أرشيفية)
صورة التقطت من أحد مشاهد فيلم أمريكا شيكا بيكا (أرشيفية)
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

عالج المصري خيري بشارة، المخرج، قضية استغلال الحالمين بالهجرة في فيلم “أمريكا شيكا بيكا” الذي ألّفه بنفسه، وطرحته دور العرض في أغسطس 1993م.
مزج الفيلم بين الدراما والرومانسية والاستعراضات الموسيقية، بمشاركة محمد فؤاد، المطرب، في البطولة، في ثاني تجاربه السينمائية بعد “القلب وما يعشق” في 1991م.
يحكي “أمريكا شيكا بيكا” قصة حزينة لمجموعة من المصريين قرروا الهجرة إلى أمريكا لتحسين أوضاعهم، وانتقلوا إلى بوخارست، عاصمة رومانيا، كمحطة مؤقتة، لكنهم اكتشفوا وقوعهم ضحايا لسمسار استولى على أموالهم وتركهم على حدود المجر. على الإثر، نحّى المهاجرون اختلافاتهم وتكاتفوا لتجاوز محنتهم.