> مقالات

عيد الثقيل
لجنة المصداقية والاتحاد العظيم
2019-10-30



حين تم الإعلان عن إنشاء الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي قبل نحو عامين لم أكن من المتفائلين بعمل يقدمه هذا الاتحاد وكنت أرى أنه سيكون مجرد اسم واتحاد ينضم لبقية الاتحادات والهيئات والجمعيات التي تُعنى بالإعلاميين في بلادنا، وكنت أتوقع إن كان له حراك فسيكون حراك التقييد والتكميم للإعلاميين الرياضيين.
ولكن بعد مرور أسابيع من تأسيس هذا الاتحاد اكتشفت أن توقعاتي له لم تكن في محلها، ورؤيتي له كانت قاصرة، فمنذ البدايات وهذا الاتحاد يفاجئنا بكل ماهو جديد ويؤسس لعمل تنظيمي رائع للمنتسبين له ويسعى للتطوير الدائم لقدراتهم وهو الأمر الذي يفتقده رجال هذا الإعلام في مؤسساتهم الصحفية.
بالأمس كان حفل توزيع جوائز الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي بحضور المسؤول الأول عن الإعلاميين تركي الشبانة وعبد العزيز بن تركي قائد الرياضيين في بلادنا، وفيه تم الإعلان عن حلم راود الإعلاميين الرياضيين منذ عقود وتناقلته ألسنتهم وأقلامهم لعل أحداً يحقق هذا الحلم ألا وهو إنشاء صندوق يُعنى بالعاملين في هذا المجال ويساعد المحتاجين والمتعثرين منهم.
لا أستطيع الحديث بإسهاب عن هذا الصندوق حتى تعلن تفاصيله قريبا، لكني سأعود للحفل وجوائزه ولجنة التحكيم التي اختارت وقدمت لنا الفائزين ويا لها من لجنة، كيف لا وهي تضم خمسة رؤساء تحرير وأحد أفضل أساتذة الإعلام في بلادنا.
لجنة تضم في جنباتها رئيسي تحرير من أبرز رؤساء التحرير في المجال الرياضي صالح الحمادي وعادل عصام الدين، كما تضم ثلاثة آخرين يقفون على خط الحياد كمحمد التونسي مؤسس الصحافة الحديثة في السعودية وعبد الوهاب الفايز وسليمان أبا حسين إضافة إلى الدكتور علي دبكل الأستاذ الذي تخرج على يديه الكثير من الإعلاميين الموجودين في وسطنا منذ نحو 25 عاما. كيف لا يفخر الصحافي حين يخطف جائزة رشحه لها هؤلاء، وكيف لجائزة ألا تكتسب المصداقية وهؤلاء حكامها، لست أبالغ في هذا الحديث لمعرفتي بجل أعضاء اللجنة على المستوى العملي، فالحمادي أول من قادني لعالم الإعلام، والتونسي هو عرابي في الصحافة ومعلمي وأول من تتلمذت على يديه، والفايز من غيّر وجهتي عن عالم الصحافة الرياضية لأكثر من عشرة أعوام قبل العودة لها مجبراً، وقبلهم الدكتور علي دبكل معلمي في جامعة الملك سعود، لذلك أقول لكل زملائي الفائزين، يحق لكم الفخر بهذه الجوائز التي صدرت من اتحاد عظيم ولجنة تحكيم رائعة.
شكرًا لا تكفي لكل من ساهم في كل هذه المنجزات لاتحاد الإعلام الرياضي وعلى رأسهم الدكتور رجاء الله السلمي الذي يكتب إنجازا في كل طريق يسعى فيه.