2019-11-06 | 23:03

حادث لا ينسى
الثلج ينهي مسيرة بيرتون

صورة التقطت لحافلة بيرتون بعد حادث وفاته (أرشيفية)
صورة التقطت لحافلة بيرتون بعد حادث وفاته (أرشيفية)
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

انغمس كليف بيرتون، عازف “الباص جيتار” الأمريكي، في النوم، داخل مقصورة حافلة أقلته مع زملائه من فرقة ميتاليكا، أثناء وجودهم في السويد للترويج لألبوم ماستر أوف بابتس “سيد الدمي” في 27 سبتمبر 1986.
وعند السابعة صباحًا، تعثَّرت الحافلة على الطريق السريع في مقاطعة كرونوبيرج، جنوب السويد، وانقلبت على العشب، لافظة بيرتون خارجها، قبل سقوطها فوقه منهية حياته.
وفي التحقيقات، وجّه أحد زملاء بيرتون تهمة القيادة تحت تأثير الكحول، للسائق الذي تشبث بمسؤولية الثلج عن انزلاق الحافلة، وفي النهاية تمت تبرئته.