> مقالات

رياض المسلم
القرش الأبيض.. في يوم السندباد
2019-11-17



الادخار.. كلمة لا تحتاج إلى تعريف بل إلى “مسكة يد”..
الكثير منا لا يبالي بتلك الكلمة حتى أضحت مثل اللام الشمسية “تكتب ولا تنطق”..
فلو سألت أحدهم لماذا لا تدخر من راتبك الشهري ويكون لديك موازنة مناسبة في الصرف.. وقبل أن تستطرد في النصح يوقفك ليرد عليك فورًا: “اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب”.. في نهاية الشهر تجده يبحث عن سلف منك ومن غيرك.. أين حسن التدبير؟!..
ندرك أن متغيرات الحياة اليومية اختلفت عن السابق وزادت المصروفات والاحتياجات.. لكن الإنسان لم يتبدل هو نفسه.. الفكر المتزن لا يشيخ..
ما دعا إلى الحديث عن الادخار صديق يطلب مشورتي في اكتتاب شركة أرامكو الذي انطلق أمس.. قلت له “هذه فرصة ذهبية لتكون من ملاك الأسهم في واحدة من أكبر شركات العالم، وطرحها للاكتتاب العام خطوة تشكر عليها حكومتنا ليستفيد الجميع من هذا الاكتتاب الذي سيغير ملامح السوق السعودي ويعيد ازدهاره”..
سكت قليلاً ثم قال: “وإلا وش رايك أشتري تذاكر لحفلة راشد الماجد”.. أجبته وقلت: “ليلة السندباد ستكون تحفة فنية، وبصراحة ما تتفوت، واللي يشتغلون في موسم الرياض أتحفونا بالفعاليات الجميلة”..
صمت كثيرًا.. فنطق: “أنا أفكر أشتري جوال جديد هذا الشهر”.. رددت عليه: “لنفسك عليك حق.. استمتع واشتري ما تشتهي.. أبسط حقوقك.. الله يقويك”..
مشاريع صديقي المستقبلية أخذت نصف وقت السهرة.. سألته سؤالاً واحدًا: “هل أنت قادر على تحقيق ما ذكرت؟”.. ببساطة رد: “لا”.. نظرت في عينيه أتذكر أيامًا جميلة معه لتخفيف غضبي بعد أن أضاع وقتي في استشارات بهدف الكلام فقط..
سألته: “أين راتبك؟ لماذا لم تدخر لمصاريفك وأنت تعرف موعدها؟..
رد بقوله: “كنت مستعد بس دخلت ماركت بشتري حليب وخبز، وملأت 3 عربيات.. حسابي ألفين ريال تقريبا، وعزمت أهلي في أول الشهر واخوياي الأسبوع اللي راح و و و.. طار الراتب”..
غيرت الموضوع معه وسألته: تتوقع الهلال يجيب الآسيوية ويفوز على أوراوا الياباني؟! استرسل في الإجابة ونسي موضوع الاستشارات.. كملنا الليلة بسلام..
أعتقد أن الادخار لدينا لا بد أن يفعّل..
كل شخص يعرف احتياجاته الشهرية ويستطيع أن يكيفها على حسب مستلزماته، مع الحفاظ على مبلغ في بند الادخار.. ولكن للأسف أن بعضنا يترك الحبل على الغارب.. ويجعل الظروف تتحكم فيه.. أكثر عبارة وردت لنا من السينما المصرية: “القرش الأبيض ينفع في اليوم الأسود”.. هناك دورات لتعليم ثقافة الادخار، الأفضل أن تستفيدوا منها.. ولكن أيضًا تلك الدورات تحتاج إلى ادخار من أجل المشاركة فيها.