> مقالات

عبدالكريم الزامل
آل الشيخ عراب عالمية الهلال
2019-11-26



عاد الهلال بطلاً للقارة الآسيوية على حساب أوراوا الياباني، وهو ما توقعناه منذ أن حظي الهلال بدعم رسمي من القيادة "معنوي ومالي"، وصل إلى ما يقارب المليار والنصف مليار ريال كما ذُكر، وكان ثمرة ذلك كسر عناد عشرين عاماً من المحاولات التي لم يكتب لها النجاح.
الهلال في مشواره الآسيوي كان الأفضل في مواجهاته مع الأندية الخليجية والسعودية إذا استثنينا مباراة الإياب مع السد القطري، إلا أنه توج مسيرته في النهائي بهزيمة خصمه الياباني ذهاباً وإياباً بكل جدارة واستحقاق.
عودة الهلال ما كان لها أن تنجح لولا وقفة رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ الذي أكد أنه هلالي عاشق، ويسعد دائمًا بدعم الهلال وكان لجهوده ودعمه المالي والمعنوي الأثر الأكبر فيما تحقق من إنجاز للهلال، أسعد جماهيره التي خلصها من هم "العالمية صعبة قوية"، التي استمرت سنوات جاثمة على قلوب الهلاليين، وفشلت كل محاولات دفنها إلى أن قيض الله تركي آل الشيخ الذي ودعها لمثواها الأخير في موسم واحد فقط.
عراب عالمية الهلال تركي آل الشيخ عودته أسعدت الرياضيين وأتمنى أن تفتح المجال لعودة الشامخ سعود السويلم للنصر ونواف المقيرن للاتحاد، وأن تزول ظروفهما التي تسببت بإبعادهما ونسعد بعودتهما كما سعد الهلاليون بعودة تركي آل الشيخ لدعم الهلال.
عودة السويلم والمقيرن ستساهم في إحداث توازن في القوى بين الفرق الجماهيرية في السعودية، وتساهم في زيادة حدة التنافس بينهما بدلاً من تفرد الهلال بذلك، ما يساهم بوجود "قاب" بينه وبين بقية الأندية وهذا سلبي على المنافسة ويقتلها لصالح ناد واحد فقط.

نوافذ:
ـ ما زلنا نكرر مدرب النصر لا يعمل بجدية وحزم هذا الموسم، أضاع الكثير من النقاط بسبب ما يحدث في الفريق من كثرة الإجازات وسوء الإعداد في فترة التوقفات.
ـ كثرة منح الإجازات للاعبي الفريق الأجانب في النصر مثل حمد الله وجوليانو هل هو ضعف إداري؟ إذا كان ذلك صحيحاً مواريها موسم صفري.
ـ منتخبنا يلعب اليوم أمام الكويت وإعلامنا لا حس ولا خبر، مشغول بما هو أهم.
ـ هل أقامت هيئة الرياضة احتفالاً خاصاً بالمنتخب السعودي بعد تأهله إلى كأس العالم في روسيا.
ـ بطولة الخليج هل تشهد ولادة نجم أو نجوم على خطى ماجد عبد الله وجاسم يعقوب.
وعلى دروب الخير نلتقي،،