> مقالات

رياض المسلم
رالي داكار.. ومباركة كراني
2019-12-17



نجحت الهيئة العامة للرياضة في جذب أنظار العالم إلى المملكة العربية السعودية.. فعندما يختار القائمون على أهم سباق سيارات في العالم وهو “رالي داكار” بلادنا من أجل إقامة المنافسات على صحرائنا وسهولنا وجبالنا، فإن ذلك أمر يدعو إلى الفخر ويشعرك بأن بلادنا قادرة على استضافة أهم المنافسات العالمية، وما الرالي إلى ثمرة من بين ثمار أزهرت على أرض المملكة..
قدمت الهيئة العامة للرياضة أنموذجًا رائعًا للمؤتمرات الصحافية العالمية لإعلان تفاصيل الرالي الأربعيني.. كنت من بين الحضور.. حدث تاريخي لا يفوّت.. تفاصيل الرالي تأسر أهل الصحافة والإعلام.. كلمة الأميرعبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة تنقلك إلى الأحلام وكيف باتت واقعًا.. رئيس اتحاد السيارات والدراجات يتطرق إلى التحديات وتذليلها.. نجوم عالميون ومحليون يتحدثون عن تجاربهم ويعلنون التحدي..
فيديو تعريفي بالرالي يأسر الحضور.. عمل احترافي.. لا مجال للأخطاء.. الجهد المبذول من الهيئة في المؤتمر الصحافي يجعلك تستبشر خيرًا برؤية رالي على مستوى عال..
بعد الانتهاء من المؤتمر وفي الصالة المخصصة للقاءات.. على يمينك إعلامي سويدي.. وعلى يسارك مذيع فرنسي.. وأمامك منتج أمريكي.. نعم بلادنا أضحت مقصد الإعلام الأجنبي بما تقدمه من عمل احترافي في كافة المجالات..
الأمير عبد العزيز بن تركي يصل إلى حيث الأسئلة.. الصحافيون السعوديون يبتسمون في وجهه يريدون أن يشكروه على هذا الإنجاز.. والأجانب ترى الإعجاب في أعينهم الزرقاء.. الأسئلة حول الرالي.. إجابات الأمير تنقلك إلى أجواء العالمية.. وأنا أستمع إلى ما يقوله رئيس الهيئة مر في مخيلتي صحراء حرض وسهول الحجاز وجبال السروات وكيفية تخطيها من قائدي المركبات، خصوصًا راكبي الدراجات النارية.. الأمير الشاب يتجلي في الإجابات.. كيف لا وهو قبل أن يكون مسؤولاً هو بطل في سباق السيارات..
ووسط الأسئلة الرائعة من زملاء المهنة يخرج سؤال غريب.. نصه: “نادي الاتحاد أصدر بيانًا وراح يعقد جمعية عمومية وش رأيكم؟”.. فيلم الخيال الواسع الذي عشته بين تضاريس المملكة قضى عليه هذا السؤال.. رئيس الهيئة يبتسم ويجيب بهدوء.. العزيز رجاء الله السلمي وكيل الهيئة والمسؤول عن ملف الإعلام ينزل برأسه ويهزه يمنة ويسرة.. مستغربًا طرح هذا السؤال.. تذكرت حينها في منتصف التسعينيات الميلادية عندما توقف مذيع النشرات الجوية حسن كراني بعد الانتهاء من تزويدنا بحال الطقس، وقلنا بأنه أخطأ في معلومة أو توقع مطرًا على منطقة وتراجع، لكنه قال: “لا أنسى أن أبارك لجماهير الاتحاد تحقيق لقب الدوري”..
أقول للزميل العزيز وغيره من المنتمين إلى الصحافة.. لكل مقام مقال..