> مقالات

عبدالكريم الزامل
بن زكري بين الإدانة والبراءة!
2020-02-04



أحدث المدرب الجزائري لنادي ضمك المثير للجدل الكابتن بن زكري حراكًا متضادًا في الإعلام السعودي خلال هذا الأسبوع بعد أحداث مباراة النصر وضمك، والتي على إثرها فقد النصر الصدارة.
بن زكري كعادته دائمًا ما يخرج عن النص، إلا أن الخلاف هل خروجه كان وفق القانون أو خلافه، وبالتالي سيكون عرضة لعقوبات لجنة الانضباط والتي بيدها قرار إدانته ومن ثم معاقبته أو تجاهل ما حدث، ما يعني براءته وأن ما حدث منه لا يرتقي لمرتبة إيقاع العقوبة عليه!
بن زكري كان ذكيًا بعد أن وقع الفأس بالرأس، وبدأ الإعلام فور نهاية مباراة النصر وضمك بتسليط الأضواء على تصرفاته التي رصدتها كاميرات الناقل الرسمي بعد نهاية المباراة، أقول كان ذكيًا أو من أشار عليه لحاجته لإعلام قوي يقف أمام الحملة التي بدأت ضده من أجل محاسبته..!
نادي ضمك بالتأكيد لا يملك آلة إعلامية تقوم بالمهمة، لذا كان قرار بن زكري حضور مباراة الهلال وأبها في اليوم التالي في مدرج الهلال وبين جماهيره، وبعد انتشار صوره “انتفض” الإعلام الهلالي عن بكرة أبيه بتغريدات ومقالات ومداخلات الضيوف في القنوات الفضائية من ذوي الميول الزرقاء، وبدعم مطلق من جمهور الهلال، وقادوا حملة لواء الدفاع عن بن زكري وتأكيد براءته مما نسب إليه، رغم أن كل ما حدث نقلته كاميرات الناقل الرسمي للدوري..!
حادثة بن زكري تؤكد على “هشاشة” الإعلام السعودي الذي أصبح الميول يسيره 100 في المئة، وهذا أمر سلبي على الرياضة السعودية في ظل سعي الدولة إلى بذل كل ما في وسعها من أجل بدء مرحلة التعافي لتعود الرياضة السعودية لتحقيق الإنجازات على المستويين القاري والعالمي.
إدارة النصر من جهتها نأت بنفسها عن الإثارة الإعلامية واتجهت للقنوات النظامية وقدمت ثلاث شكاوى ضد بن زكري لدى لجنة الانضباط، مؤكدة أن ما حدث منه هو مخالف للأنظمة، مطالبةً بتطبيق النظام بحقه وحفظ حقوق ناديها.
الجميع بانتظار لجنة الانضباط للبت في الشكاوى الثلاث بعيدًا عن المؤثرات الخارجية ما بين مع أو ضد.!

نوافذ:
- رئيس نادي ضمك صالح أبو نخاع كانت له تغريدة جميلة يعتذر فيها للنصراويين إدارة وأعضاء شرف وجماهير بعد ردة فعل جماهير النصر على تصرفات بن زكري، وكان يهدف إلى تهدئة الأمور، إلا أنه ما أن علم أن إدارة النصر قدمت شكواها للجنة الانضباط سرعان ما تراجع عن اعتذاره، مؤكدًا أن الاعتذار بسبب تأخر دخول الجماهير للمباراة وليس بسبب تصرفات بن زكري حتى لا يؤخذ اعتذاره إدانة لمدربه.!