2020-08-17 | 01:03

المحاضر والمقيّم الآسيوي يكشف عن أسرار قضاة الملاعب ويطالب بتغيير الآلية
الزيد: كلاتنبيرج شطب الحكم السعودي

الزيد: 
كلاتنبيرج شطب الحكم السعودي
حوار: ماجد التويجري
مشاركة الخبر      

عندما التحق عبد الرحمن الزيد، الدولي المعتزل، بالتحكيم في بداية مشواره وضع نصب عينيه الوصول إلى أبعد نقطة يمكن الوصول إليها، من خلال استهدافه تسجيل اسمه ضمن حكام نهائيات كأس العالم، وهو الأمر الذي نجح في تحقيقه عام 1998م عندما بلغ مونديال فرنسا، وكان ضمن طاقم حكام المباراة النهائية بين فرنسا والبرازيل.
وقبل نحو 18 عامًا من مونديال فرنسا كانت انطلاقة الزيد، الذي بدأ مشواره عام 1980م، وقاد العديد من المباريات في مختلف المسابقات السعودية، إلا أنه طوال تاريخه لم يحكم أي مباراة جمعت فريقي الهلال والنصر، قطبي كرة القدم في الوسطى، نظرًا لحساسية موقفه ورغبته في الابتعاد عن الجدل، كونه لاعبًا هلاليًّا سابقًا.
ونال الزيد جائزة أفضل حكم آسيوي في عام 1998م، قبل أن يعتزل التحكيم في عام 2002م ويتجه إلى العمل مراقبًا للحكام في الاتحاد السعودي لكرة القدم، وبعدها رئيسًا للجنة الحكام الفرعية في الرياض، وفي 2008م تقلد منصب نائب رئيس لجنة الحكام الرئيسة في اتحاد القدم، قبل أن يستقيل من منصبه ويكتفي بالعمل محللاً تحكيميًّا تلفزيونيًّا، إضافة إلى العمل مقيّمًا في اللجنة ومقررًا في الاتحاد الآسيوي.
وفي حواره مع “الرياضية”، انتقد عبد الرحمن الزيد، الحكم الدولي المعتزل، سياسة الإنجليزي كلاتنبيرج، رئيس لجنة الحكام السابق، وأشار إلى أنه شطب على الحكم السعودي وتقاضى أموالاً طائلة أكثر مما قدم، وبيَّن الزيد أنه خاض الانتخابات منافسًا لعمر المهنا، زميله الدولي السابق، رغم معرفته مسبقًا بفوز المهنا.
01
في البداية أبو زيد، وينك من الوسط الرياضي؟
أنا موجود فيه، ولكن وجودنا في الوسط الرياضي يختلف، في واحد يكون موجودًا في الاتحاد مثلاً في اللجنة، وآخر في الإعلام والتحليل، وثالث في التقييم، أنا بالنسبة لي موجود، لكن تعرف أنت لجان الحكام الرئيسة بالنسبة للاتحاد، الذي هو تخصصنا تقريبًا من أربعة أو خمسة أعوام غير مفعل بشكل مباشر، خاصة بعدما جاء كلاتينبيرج الإنجليزي، وهو حريص على ألا يكون معه أحد، فأبعد جميع العالم، صار هو يشتغل لحاله، وبالعكس هو سبب أزمة للتحكيم واستعانوا بالحكام الأجانب في فترة، لكن كان الاتحاد السعودي بقيادة الأخ ياسر المسحل كأنه فكر جديًا، وإذا كنت تقصد العمل في اللجان فهذا شيء يخص المسؤولين في الاتحاد، فهم يختارون من يرون أنه يواكب سياستهم التي هم يبغونها، بالأخص في الآونة الأخيرة رئيس اللجنة إسباني، ورئيس الدائرة سويسري الجديد هذا مانويل، بالتالي ليسوا في احتياج لنا كحكام سعوديين قدامى.
02
طيب ماذا تقترح؟
مقترحي للأخ ياسر أن يشكل لجنة برئاسة فرناندو، ويكون معه شباب سعوديون، موجود معه الحين اثنين أو ثلاثة لا يكفون ميرزا وعبد الله الشلوي وعبد الرحمن التويجري ويمكن إدريس العقيلي، اللجنة تحتاج نحو 6 إلى 7 مع فرناندو، وتحتاج الدائرة إلى 6 أو 7 بتشكيله الموجود مسؤول فني، مسؤول لقطات تقني، مسؤول مالي، اللجنة تخطط وهم ينفذون وهي تشرف عليهم، هذا ترى معمول فيه بالاتحادين الآسيوي والدولي، وزي ما قلتلك إذا كنا نبغى نعمل على التحكيم السعودي اللي خلال عامين تقريبًا تراجع للخلف كثيرًا، آسيويًا ودوليًا وعربيًا حتى محليًا، لازم نبدأ بقوة من القاع. وكلاتينبيرج جاء لمستوى دوري المحترفين وصار يجيب حكام أجانب وأهملوا، هو استفاد ماليًا وجاب صاحبه وزميله معاه مساعد اللي هو جاك، وطبعًا من حقهم يستفيدون لكن ما قدم كثر ما أخذ.
03
رغم أنك اسم كبير في عالم التحكيم السعودي، ووصلت إلى كأس العالم وقدمت مباريات كبيرة في المونديال، إلا أنك لم ترأس اللجنة يومًا من الأيام، لماذا، هل في ناس ضدك؟
ممكن، أنت رجل إعلامي تعرف، مشكلتنا ماذا تشجع، وإلى أي نادٍ تميل، للأسف بعض الإعلاميين لما أنا جيت نائب رئيس أخوي عبد الله الناصر، عملت معه عامين وجدت أنهم يهاجمون اللجنة باسمي أنا، بسبب الميول، ليس عيبًا أن تكون ميولك هلاليًا أو نصراويًا أو اتحاديًا، ولله الحمد في فترة الأخ عبد الله الناصر، كان فيه لجنة فنية وكان موجود الإنجليزي توم بيكر كان يعمل بالأمور الفنية وهذول يعملون بالإدارية، هذا هو المفروض، لكن زي ما قلتلك أنا طبعًا مش خسران شيء إذا طلعت من العمل، لأنني كسبت راحة راسي، الواحد ما يحب يزعج نفسه، رغم أننا وجدنا دعمًا من المسؤولين، لكن للأسف ما تقدر تصادم الرأي العام، لذلك أحسن عشان تتيح الفرصة للآخرين عشان ينجحون عليك أن تبتعد وتضحي، أنا عملت مع عمر الشقير في الأمور الفنية ونجحنا وبرز حكام كثيرون من ضمنهم أسماء لامعة، وبعدين عملت مع عبد الله الناصر أخوي أبو ماجد كنائب رئيس لمدة عامين، بعدين خرجت من اللجنة وابتعدنا نهائيًّا لأنك أنت تعرف جت انتخابات فصارت المسألة مو على كيفك ما حد يختار أحد، بالتالي هي فرص تؤخذ واحنا أخذنا من جماتها نصيب، ما أقوله الآن: أنا لا يهمني وجود عبد الرحمن الزيد أين يكون، أنا يهمني نجاح التحكيم السعودي، احنا معنيون فيه كأسماء تاريخ في التحكيم السعودي، لأن الحكم السعودي لا بد أن يعود إلى الدوري السعودي، لأنه مش معقول كل عام تدفع 40 إلى 50 مليونًا وتستعين بحكام أجانب.
04
هلاليتك أضرت بك؟
ما أضرت، بس تعرف، الحمد لله على المستوى العام نلقى ناس يسلمون علينا من جميع الميول، لكن على المستوى الخاص ما نبغى نتهم بعض الإعلاميين بكل أسف لحاجة في نفس يعقوب، ولكن نقول الكل بيلقى نصيبه قدام إذا كان هو يهاجمك بس ليبعدك لحاجة في نفسه هو يتحاسب، انظر إلى عمل الشخص، لكن للأسف زي ما قلت أنه الإعلام أحيانًا يلعب دور، يمكن الآن خفت الأمور ولكن بالنسبة لي أنا في هذا الوقت عودتي ليست مطلوبة، لأنه الآن مطلوب عمل جاد، أنا في الأمور العملية ما أقدر، يمكن في الأمور الاستشارية والإدارية أنا ما عندي مشكلة، لكن في الأمور العملية يعني أنزل الملعب وأتابع الحكام زي أول أجري معاهم وأصفّر وأروح أتحرك في العملي ما في أي واحد حتى من جيلي، لكن في جيل شباب صاعد، متقاعدين، حكام لسه معتزلين من أعوام قريبة لازم يستعان فيهم، الخبرات هذه يستفاد منها في كل مكان، حتى زملائنا يستغربون وينكم، لكن طبعًا لما يعرفون الأجواء عندنا هنا مكهربة إن صح التعبير فيها بعض من هذه الأمور يعرفون السبب، يقولون إذا عرف السبب بطل العجب، وهذا طبعًا مش موجود عندنا فقط في أكثر من دولة، ولكن عندنا على مستوى أوسع، لذلك إن شاء الله نتمنى التوفيق،ولكن أنا أركز على شيئين، أركز على قاعدة الحكم السعودي، لدينا كم شخص الآن من النخبة على مستوى آسيا كويسين وممكن يمشون وما زالوا صغارًا، لكن ما يكفون في الدوري السعودي، محتاجين خلال عامين يكون عندنا من 15 إلى 20 حكمًا يقدرون يديرون أي مباراة، ومع ذلك نحن لن نلغي الحكم الأجنبي في بعض المباريات، وهذا رأيي من زمان، حتى في عز التحكيم السعودي كنّا نقول الحكم الأجنبي أحيانًا يحمي الحكم السعودي في مباريات معينة “مكهربة”، الحكم السعودي ليس له مصلحة منها.
05
هلاليتك ساعدتك على الوصول إلى مونديال 1998؟
لا، ليس لها علاقة، المسؤولون في الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي لا يفكرون في هذه الأمور، يعني راح كأس العالم علي الطريفي، و خليل جلال، وكان باقي لفهد المرداسي خطوة أو خطوتين ويروح، هم لهم عمل، اللي يميز الاتحاد الدولي والآسيوي أنه يتابعك من البداية، يتابعك من يوم تطلع على القائمة، يناظر سنك، يناظر مستواك البدني، يناظر جاهزيتك الجسمانية وبعدين يبدأ يعطيك الفرص، يشوفك تنطلق يطلعك على مستوى بطولات آسيوية مصغرة، بعدين يختارونك لبطولات العالم السنية مثل الناشئين والشباب والأولمبية، بعدين الاتحاد الدولي هو اللي يتبناك، خلال 4 أعوام تكون وصلت أو تتأجل إلى 4 أعوام ثانية إذا كان سنك غير مناسب، فبالتالي هذا ليس له علاقة بأي نادٍ، مهما كان لو يكون حتى على مستوى الدول الأخرى.
06
ما تشعر بأن مشوارك التحكيمي ناقص، بما أنك لم تقد ديربي الهلال والنصر؟
ليس شرطًا، أنا قدت ديربيات مثلها وأفضل، قدت ديربيات الأهلي والاتحاد، قدت كلاسيكو النصر والأهلي، النصر والاتحاد، الشباب والنصر، كلها على نهائيات، لكن ليست مشكلة، لا تربط نفسك بمباراة معينة، اربط نفسك بأداء على مدار التحكيم، أنا جالس في التحكيم منذ 1401، ماذا قدمت، حكمت نهائيات مباريات جماهيرية و إعلامية و تنافسية، أفضل منها المباريات الدولية، أنا جالس أتحكم في ملعب 120 ألفًا، تتحكم في ملعب على مستوى البرازيل والبيرو، أتحكم في ملعب على مستوى العالم، على مستوى هولندا والمكسيك، إذًا لا تقيس نفسك بالدوري المحلي في مباراة معينة.
07
لكن، ديربي النصر والهلال يبقى غير؟
والله أنا ما جربته، أنا جربت الناشئين والشباب لمعلوميتك، يعني كنت الأول أول ما برزنا كنا نحكم ناشئين وشباب ما عندنا مشكلة، لما طلعنا للفريق الأول كان يجب عليك أنك تختار، لأن الآن بدأت الضغوط، ليس بسبب أنك تقول والله أنا ما أقدر أحكمها، لا تقدر تحكمها، لكن لتحمي نفسك من الطرفين، من هنا يقولك والله هذا منحاز إلى الطرف اللي كنت تمثله يقولك لأنه ما يبغى يقول أنا، يبعد عن نفسه التهم، فبالتالي خلك بعيد، نجحنا ورحنا حكمنا مباريات في ذاك الوقت كانت أقوى من مباريات الهلال والنصر، وقتها كان الأهلي والاتحاد يتنافسون على البطولات، وأنا حكمت حتى النصر والشباب أول دوري على كأس خادم الحرمين 1411هـ، حكمت الأهلي والاتحاد نهائيات.
08
أبو زيد عشقك للهلال لهذه الدرجة جعلك تعتذر عن المباريات التي يكون الهلال طرفًا فيها؟
لا، أنا مثَّلت الهلال في فترة معينة، لما دخلت التحكيم أصبح عندي في الماضي بالنسبة للميول والتشجيع، ما عندي تعصب، إن فاز فاز وإن خسر خسر، لكن أنا لكي أحمي نفسي، يمكن لو استمررت أحكم يمكن ما استمريت هذه الفترة، وهذا حصل لأكثر من حكم وليس معي أنا فقط، حتى على المستوى الخارجي، زميلي علي بوجسيم كان لاعبًا في نادي النصر الإماراتي، ما يحكم مباريات للنصر الإماراتي، راح كأس العالم، وكان في ديربيات للنصر الإماراتي، وما أبغى أقول أسماء، لكن لأن علي قريب لي وأعرفه، الأمر طبيعي أنك تبتعد لتحمي نفسك وليس لعدم قدرتك، وليس للميول، ولأن عندك مشوار طويل بعيدًا عن الهلال والنصر، مشوار خاص، تبغى تخطط أنت وتروح لكأس العالم، لو ما كان في طموحي إني أروح كأس عالم من البداية كان اختصرت الطريق، كنّا نتمرن في ملعب الأمير فيصل، وكنت بعد التمرين أجي أتمرن زيادة، كان في ناس يضحكون عليَّ من زملائنا الحكام اللي ما عندهم طموح، كان يقولي: يا رجال لا تتعب نفسك، يصيبونك بالإحباط لكن أنت عندك طموح، الجاهزية البدنية لها دور كبير، وساهمت كثيرًا، فبالتالي طموحك ليس التحكيم في الدوري المحلي، اللي يعد وسيلة.
09
لماذا قدر عمر المهنا يكسب بالانتخاب، رغم أن السيرة الذاتية لك كتحكيم أقوى منه؟
لو كانت أصوات، أنا كسبت أصوات 175 صوتًا، وأنا خارج اللجنة في ذلك الوقت، ما نبغى نرجع للماضي، نقول الله يوفق الجميع أنا من عاداتي اللي يمشي يمشي لكن نقول انتهى الأمر.
10
لكن لماذا تفوق عليك رغم أن سيرتك الذاتية أقوى منه؟
تفوق لأنك إذا بغيت تضع انتخابات بشكل عام ليس بسبب عمر، عمر صديقي وما زال بيننا عيش وملح الحمد لله، وما زلت أعزه ويعزني، تفوق لأنه موجود في اللجنة دائمًا قبل الانتخابات في كل مكان في العالم يبتعدون، أنت في لجنة الحكام أنت الرئيس، أكيد أنا كحكم بروح مع رئيس اللجنة، ومع ذلك كسبت 175 صوتًا، هو كسب 205، الفرق بسيط، ما أبغى أتكلم عن لجان حشدت وكذا، لكنه في الأخير يبقى أنه كسب والله يوفقه، أنا مؤمن بأن الانتخابات لعبة، قد تكون تكسبها بطريقة أو بأخرى من حقك، حتى على مستوى الاتحادين الآسيوي والدولي موجودة.
11
لعب فيها عمر، أجاد اللعب؟
ما أقول لعب، نعم أجاد، عنده زملاء واشتغلوا معه، واحنا بالنسبة لنا جينا كأفراد، أنا جيت كفرد، وقدمت، ولمعلوميتك ما قدمت إلا بضغط من بعض الزملاء، ولكن أنا ما كان في بالي، لأنني عارف الأمور هذه أنه لازم تنتهي بالشيء هذا.
12
كنت عارف أن عمر كسبان كسبان؟
نعم، بنسبة 90 في المئة كنت أعرف أنه كسبان، بس الـ10 في المئة هذه قلت خليني أدخل، وفعلاً كنت قريبًا، لما تكون 175 صوتًا معناته قريب، هذا لا يقلل أن علاقتي بالأخ عمر، لكن الانتخابات ما فيها يمة ارحميني.
13
اليوم أبو زيد في التحليل الفضائي للأخطاء التحكيمية، يعني أنا لما أشاهد محمد فودة وفهد المرداسي وأنت، رغم أنكم جالسين وشاهدتم اللقطة عشرات المرات، إلا أنكم تختلفون؟
الاختلاف هو في الشيء التقديري، أنا كنت أتابع، لكن احنا طبعًا نخلص بدري وهما يجون متأخرين فكنت أتابع الحلقات إذا كنت موجود في البيت، إذًا موجود الأخ محمد وناس لهم أسماءهم حتى فهد كان قريبًا من كأس العالم، لكن احنا نقول إنه التقدير هو اللي فيه اختلاف، أي شيء مو تقدير ما صار فيه اختلاف، وهذا حتى على مستوى التحكيم لـ”VAR”، المشكلة في الاختلاف التقديري، لذلك يجب أن نحترم التقدير، لازم نحترم التقدير للحكم، للمحلل، للمقيم، لكن الشيء اللي فيه واضح يجب أن ما يكون فيه اختلاف، لذلك أنا لاحظت أن 98 في المئة من الشيء غير التقديري ما فيه اختلاف.
14
هل هناك تواصل بينكم كحكام ومحللين تشاور على لقطات معينة؟
أبدًا، أنا بالنسبة لي ما حصل، يمكن في مرة أو مرتين، زميل أو زميلين أنا مسميهم كان في رسالة، إيش رأيك بالقرار هذا، فقط مرتين أو ثلاثة تقريبًا، أنا أصلاً أطلع من الاستديو وما عندي أي تواصل بأي شخص وأقول رأيي بعد ما أطلع، وترى هذا متعب لمعلوميتك، الأول كنّا في القناة السعودية سابقًا في برنامج الحكم كنّا نرى المباراة وبكرة أجي كان عندي وقت كثير أشوف، الآن أشوف اللقطة، واللقطة اللي واضحة ما عندي مشكلة فيها، أما التقديرية لازم أطلع أشوفها قبل ما أطلع الاستديو، أمر المونتاج وأخليهم جزاهم الله خير يعيدونها لي مرة مرتين وأطلع بالرأي، ليس هناك وقت لأخذ برأي “س” أو “ص”، والنقاش فيما بعد أمر وارد.
15
في مرحلة من المراحل استطاع عمر المهنا أن يعيد الحكم السعودي للواجهة 100 في المئة بما فيها النهائيات، وكان في نجاح بامتياز، شاهدنا خليل جلال في مراحل مهمة في ديربيات وفي نهائيات، ومرعي الحكاية نفسها حتى الخضير الشيء نفسه، لماذا هذا التراجع؟
كلاتينبيرج لما جاء شطب على الحكم السعودي، قال أصلاً ما عندكم حكام جيدين لازم نبدأ من الصفر، وليته بدأ من الصفر.. لا هو باللي ركز على الحكام الموجودين رغم أن كان لهم أسماء، ولا هو باللي راجعهم، هو لما جاء استلم على طول في نهاية الدور الأول، بالعكس هو جاء واستلم وحكم “نهائي” بين النصر والاتحاد في كأس ولي العهد، قال ترى الحكام اللي عندكم هذا مستواهم، تبغون حكام أجانب، ما أدري طبعًا إيش مصلحته من الشيء هذا لكنه هو اللي تسبب، تراجع الحكم السعودي، لما تبعده خلاص انتهى، مين اللي يكلفك، كويس أن في درجة أولى وإلا كان أنهيناهم مرة، خليناهم يروحون لبيوتهم، هنا المشكلة الأولى تبقى إن لما المسؤول يوافق رئيس اللجنة كان قاله لا: الحكم السعودي موجود والحكم الأجنبي موجود وأعمل أنت، عندك عقدك بعد عامين طلع لنا، ورنا عملك، لكن لا هو باللي عمل، ترى ولا دورة جرت للناشئين والشباب في عهده، عامان جلس، حتى الحكام اللي في الدرجة الأولى الكبار.
16
أبو زيد، هل عندنا كفاءات فعلاً في التحكيم السعودي الآن.. ولا ما عاد فيه مثل عبد الرحمن الزيد، عمر المهنا، والأسماء اللي قبل؟
لا، عندنا كم حكم الحين موجودين في النخبة الآسيوية يحتاجون فقط إلى دعم، عشان نبدأ بالحكم عليهم إذا كانوا مجمدين عامين، العام عطوهم عدد معين من المباريات عشان نقدر نبنيهم، أنت وين تبني الحكم، تجهزه من الناشئين للشباب للدرجة الثانية يطلع الدرجة الأولى بعدين يروح للممتاز، لما وصلوا للممتاز الموجودين الآن انصدموا بالإبعاد، لما أبعدوا ما أقدر أحكم عليهم، الآن احنا خلنا نقيم فرصهم، موجود عندنا الحين، حكام على مستوى النخبة الآسيوية 4 يقدرون يحكمون أي مباراة في الدوري وحكموا العام يمكن شفتهم، خاصة مع تقنية “VAR”، اللي لو كانت موجودة في أيامنا أنا أراهنك إن ما في ولا خطأ، وهذا اللي حصل الحين، قبل عامين كلاتينبيرج جاب لنا الحكم الويلزي شايمون 17 مباراة ما في قرار إلا بـ”VAR”، ما دام وجدت تقنية “VAR” ما عاد عندنا مشكلة الحين، ترى ما احنا ضد الحكم الأجنبي، أنا ضد إن يجينا حكم تدفع له فلوس مبالغ ضخمة ويكون مستواه هزيل، ليش أحجب الفرصة عن الحكم السعودي؟.
17
هذا اللي أنا أقوله.. هل جلب الاتحاد السعودي في هذا الموسم والموسم اللي قبله حكامًا إن جاز التعبير نقول “حكام أبو ريالين”؟
جلب الكثير منهم وهذه التسمية أطلقتها أنا مع سليمان الهويمل وهاجموني الناس، عرفوا الحين حجم هذا الكلام، وأنا ما أقصد الشخص أقصد مستواه، لما تدفع أنت وتجيب هذا الحكم الأقل مستوى، بالتالي جلب حكام كثير، يمكن تقنية “VAR” مشت بعض الأمور، ولكن يجب أن نعتمد على نخبة أوروبا، قبل سنتين أو ثلاث كنا نجيبهم، أنا سمعت ولا أدري هل يكون هذا الرأي صحيح أن الاتحاد الأوروبي قالهم إذا بتروحون بهذه الكثرة، وبتركزون على الدوري السعودي راح أقلل فرصكم في الاتحاد الأوروبي خاصة في وسط الموسم، تلاقي اليوم أبطال أوروبا ويوم الجمعة عندنا مباراة ديربي أو كلاسيكو ولا حتى أي مباراة، هل يقدر اليوم يسافر ويرجع، الاتحاد الأوروبي يناظر، مش زي عندنا تجيبه اليوم يحكم بكرة وبعده دوري محلي، هم يناظرون على أن مستوى الحكم لازم يحكم مباراة واحدة في الأسبوع.
18
خليل جلال تعرض للظلم لما أقيل من رئاسة لجنة الحكام؟
أنا أعتقد أنهم تسرعوا الأخوان في إقالته،
واحنا كان يجب أنه إذا كان عبد الرحمن الزيد خانه التعبير في لقاء فضائي يجب أن يتم تصليحه ونعطيه فرصة.
19
في مرحلة من المراحل هاجم الإعلام والجمهور الهلالي إبراهيم العمر، وأيضًا عمر المهنا على خلفية مباريات ديربي عام 1415هـ جمعت النصر بالهلال أو الهلال بالنصر، في جدة اللي كان فيها هدف خميس العويران “الله يرحمه” وضربة جزاء الكاتو، لا يمكن أقول إنهم تعمدوا، لكن هل فعلاً إن الهلال ظلم في تلك المباراتين؟
والله الأخطاء موجودة من الحكام، إذا أخطيت كحكم يجب أن تنتقدني في فترة معينة، اللي ما أرضاه على نفسي ما أرضاه على غيري، لا تجلس تلاحقني فيه أعوام إلا إذا ثبت لك إني متعمد، ذاك الساعة ما أستحق أني أجلس في المجال، وبالتالي أنا أعتقد أن الحملات الإعلامية التي تُشن مثل ما شُنت على ظافر أبو زندة في مباراة الاتحاد والهلال وعلى إبراهيم العمر، وعلى أبو عبد العزيز “المهنا” يجب أن تكون حملات غير مبررة على المدى البعيد، يمكن أنا بعد المباراة أقول الحكم أخطأ، ترى الرأي مطلوب لكن بعيدًا عن التجريح والاتهام، لكن في الأخير يوقف، لا تلاحق الحكم لعدة مواسم تخلي وصمة عار في جبينه طول عمره، أنت تقول النهائي الفلاني أو كذا، وهذا أحد أسباب الاحتقان الإعلامي والجماهيري، في جميع الأندية موجودة للأسف خاصةً الأربعة الكبار، إذا أخطيت وشاف أن هذا الخطأ مش في صالح فريقه وصار في مباراة مفصلية يا ويلك بعدها تجلس أعوامًا وهو جالس كل ما جا طاري قال عبد الرحمن الزيد سوى، يعني ما ينساها لك، نتمنى إن شاء الله هالأمور أن تكون قد انتهت وأن ننتقد الحكم لأدائه في فترة معينة وأن تنتهي ونبدأ مرحلة جديدة ونعتبر الحكم إنسانًا له إنسانيته، وآدميته، و شخصيته، وعائلته، ووكيانه، يجب أن نحترم آراء الآخرين، لو اختلفت معك ما أهاجمك لمجرد أنه اختلاف بأنني ضدك، نتمنى التوفيق للجميع إن شاء الله.