> مقالات

فهد الروقي
«م ت ف ر ق ا ت»
2020-08-18



- في الهلال أجواء ثقة قد تصل عند بعضهم إلى مستوى “مفرطة” وهي حالة خطرة لو تسللت لعناصر الفريق.
- في الأهلي تسريبات عن غيابات ومشاكل وأجواء محبطة، ولو كانت صحيحة فهو يسير في نفق مظلم.
- تصريح مدرب الأهلي فلادان يحمل أبعادًا قد تتفاقم في حال خسارة الكلاسيكو.
- مازال بعض لاعبينا الدوليين يتعاملون مع قضاياهم وكأنهم هواة لا يدركون معنى ومفهوم لاعب محترف
- بعد مولد الاتحاد هاهو عويس الأهلي يرفض المشاركة في التدريبات ويتغيّب عنها قبل مباراة مهمة بحجة وجود مستحقات مالية متأخرة.
- تصريح مدرب الوحدة المقال “كارينيو” أعادنا للوراء ست سنوات.
- الصدف الكروية لا تختلف عن صدف الحياة في شيء فهي متشابهة حد التطابق، ففي العام الماضي أقيل ميدو مدرب الوحدة بعد مباراة النصر في الدور الثاني بعد الفوز للأحمر في الدور الأول، وهاهو نفس السيناريو يتكرر بتطابق كبير.
- منذ حضوره للملاعب السعودية والدولي الجزائري “مبولحي” نموذج للخلق الراقي، لكن ما فعله بعد مباراة الاتحاد يستحق عليه العقوبة فالخطأ لا يعالج بخطأ مماثل.
- إن صحت الأقاويل بأن هناك لاعبًا اتحاديًّا استفز الحارس الاتفاقي بشتم والدته فعلى الشاتم اتقاء الله في حرمة الأموات وهو بهذا يتخلّى عن إنسانيته.
- سعدان الفتح ورغم مستوياته الجيدة طوال الموسم إلا أنه بعد إضاعة ضربة الجزاء في لقاء الهلال وحالة الانهيار التي تعرض لها أكملها بالطرد أمام أبها والعقوبة من لجنة الانضباط.
- في الجولة الماضية منعت وزارة الرياضة ستة من المخالطين من أندية متفرقة من دخول الملاعب ومرت الحادثة طبيعية بكل هدوء ودون ضجيج.
- صراع الهبوط أصبح أكثر شراسة وتنافسية من صراع المقدمة، فدائرة التنافس تشمل نحو سبعة فرق مهددة مع اختلاف النسب بينها.
- فيتوريا وحمد الله يسعيان لمجد شخصي أكثر من النجاح الجماعي.
- الرائد باستقراره الإداري والفني ورغم النقص الذي يعتري صفوفه بعد الاستئناف يواصل تقديم المستويات الرائعة وينافس على البطاقة القارية.
- في الموسم المنصرم أشاد الغالبية بإدارة التعاون وبالفريق، لكنهم هذا الموسم على النقيض بعد أن تخلوا عن الاستقرار.

الهاء الرابعة
لا جاك بعض الكلام وما لقيت ارتيـاح
استوضح ولا تخلي القِدر ما له غطـا
أحيان سوء الفهم يمشي بعكس الرياح
ولا يخلـي ما بيـن العالـم أخـذ وعطـا
قال أنت وش اسمك قال ما لك صلاح
هذا يقول اسمـه وهـذا فهمهـا خطـا