2020-09-29 | 22:50

حمدالله والسومة.. رهان العبور الآسيوي

حمدالله والسومة.. رهان العبور الآسيوي
الرياض - الرياضية
مشاركة الخبر      

تعقد جماهير النصر والأهلي، الآمال على الهدافين المغربي عبدالرزاق حمدالله، والسوري عمر السومة، في لعب دور حاسم في تأهل الأصفر أو الأخضر، إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا 2020، عندما يلتقيان، الأربعاء، في ربع نهائي البطولة القارية.
وتُعد المواجهة الأولى بين الفريقين في منافسة آسيوية، لذلك يأمل كل لاعب في أن يكون له دور فاعل ومؤثر في نتيجة المباراة وتأهل فريقه، بحسب وظيفتهما داخل الملعب كماهجمين هدافين.
المغربي حمد الله، منذ قدومه إلى الفريق العاصمي الموسم قبل الماضي، ظل يقدم مستويات رفيعة وبات أهزوجة النصراويين بسبب غزارة أهدافه والتي في الغالب تكون حاسمة لمواجهات الفريق وتكسره الأرقام، و‘خرها تسجيله نحو 60 في المئة من جملة أهداف فريقه في دوري أبطال آسيا وعادل في نفس الوقت الرقم المسجل باسم البرازيلي هالك لاعب فريق شنغهاي الصيني، والذي سجل في 9 مباريات متتالية في مسابقة دوري الأبطال.
وفي الدوري المحلي توج الهداف المغربي بلقب هداف دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين للنسختين الماضيتين، حيث أنهى النسخة الماضية، برصيد 29 هدفاً والموسم الذي سبقه برصد 34 هدفاً.
والمقابل لا يقل المهاجم السوري عمر السومة، أهمية عن منافسه، حيث يعد الحل الأول للأهلي تهديفياً، والأكثر تسجيلاً له في نسخته الماضية ثالثاً في جدول هدافي المسابقة برصيد 19.
لكن اللاعب لاحقته الإصابات خلال الموسم الماضي والذي سبقه ممما أثر على ظهوره بالصورة المعهودة، كما سبق أن حقق لقب هداف الدوري السعودي في أكثر من نسخة.
وأكثر ما يطمئن الأهلاويين أن السومة يعتبر بمثابة زائر دائم لشباك النصر كان آخرها في التعادل 2-2 الموسم الماضي عندما سجل من ركلة جزاء، المهاجم السوري لم يتمكن من التسجيل سوى في مرة واحدة خلال النسخة الحالية من دوري أبطال آسيا، وكان أمام شباب الأهلي دبي من ركلة جزاء.