> مقالات

رياض المسلم
أخشى على النصر من النصر
2020-10-03



فسّر مختصون في تنمية القدرات “الثقة الزائدة” بأنها أقصر الطرق إلى ضياع فرص عدة وسهلة، مبينين في دراساتهم أن الغرور قد يلج لنفوس هؤلاء فلا يحققون أهدافهم، مشيرين إلى أن الحل يأتي في تهذيب الشخصية والتواصل مع الآخرين بتواضع مهما قلّ شأنهم فتكون النتيجة أكثر واقعيّة.
بلغة أهل الأمثال يقولون “أكل العنب حبة.. حبة”، ولكن لو تعامل آكله بعكس هذه الطريقة فوقتها سيشيع بأنه حامض كما قالت الفنانة أحلام، ودائمًا ما يردد على مسامعنا بأن صعود السلم يأتي درجة تلو الأخرى، وإن لم يكن كذلك فسيكون البكاء نصيب الصاعد كما فعل طلال مداح “على سلّم الطائرة”..
اليوم السبت، يخوض ممثل الكرة السعودية النصر معتركًا قاريًّا يتمثل في لقاء بيرسبوليس بيروزي الإيراني في نصف نهائي دوري أبطال آسيا، وهي المكانة التي لم يبلغها أصفر الرياض منذ زمن بعيد، وكل الترشيحات تصب في صالحه لتخطي الفريق الإيراني “المتمرس” والتأهل إلى المباراة الختامية..
الكثير من النقاد والجماهير يتوقعون أن يحقق النصر ما فعله جاره الهلال في الموسم الماضي، وهو حق لهم، ولكن أن تصل تلك اللغة إلى معسكر الأصفر في الدوحة فهنا علامة الاستفهام تدور في البعثة حتى مع وجود الإجراءات الاحترازية وقد يضاهي عدواها كوفيد 19..
سمعت بأن أحد لاعبي النصر بعد مباراة الأهلي صرّح بأنهم يفكرون في النهائي، متجاهلاً لقاء الإيرانيين في نصفه، لذا أخشى أن تتسلل تلك “الثقة الزائدة” إلى المعسكر الأصفر دون أن تصطادها راية الحكم أو تقنية “الفار”، فيجد اللاعبون أنفسهم على متن طائرة العويس..
في كرة القدم تجارب كثيرة حول عدم احترام الخصم أو اللعب بثقة زائدة، فلا أنسى تتويج الهلال بلقب آسيا عام 2014م، قبل أن يخوض مباراة الإياب أمام سيدني، و”الثقة الزائدة” من قبل بعض اللاعبين والإداريين كون المستوى الفني لخصمهم لا يصل إلى فريق درجة ثانية لدينا، ورغم ذلك خسر الأزرق اللقب، وغيرها أمثلة عدة محليًّا وعالميًّا، ولكن يتكرر المشهد فلا يستفيد الصافع ولا المصفوع وتعود “الثقة الزائدة”..
الثقة في النفس مطلوبة في كرة القدم، ولكن أن يكون اللاعب واقفًا على أرض صلبة ويتحدث ويلعب بواقعية..
فيتوريا لديه مهام فنية وهو يحسن التصرف فيها، ولكن الدور يبقى على إدارة النادي بتهيئة اللاعبين نفسيًّا لتلك الموقعة وتعليق أجراس سيدني وغيرها من المباريات المماثلة في آذانهم، والتصدي لأي فرد من البعثة يبث “الثقة الزائدة” في الصفوف وعزله، واتخاذ التدابير الوقائية معه..