> مقالات

د. حافظ المدلج
انطلاق الموسم
2020-10-17



اليوم يبدأ موسم 2020- 2021 فهل نحن مستعدون؟ هل أكملت الفرق تعاقداتها؟ هل جهزت الملاعب؟ هل عالجنا مشكلة التحكيم؟ هل اتضحت بروتوكولات كورونا؟ الحقيقة أن إجابة هذه الأسئلة وغيرها كثير تبدو غامضة تفتقد الوضوح والجزم والتأكيد قبل “انطلاق الموسم”.
بعض الفرق أكملت استعدادها من حيث التعاقدات والبدء المبكر بالتحضير، بينما أندية أخرى لم تحسم بعد أمرها ومازالت جماهيرها تنتظر سد النقص الذي سيأتي بعد بدء الموسم ويحتاج إلى فترة للتأقلم، كما أن الملاعب تمثل معضلة أخرى، حيث ستبدأ أندية الرياض الثلاثة مبارياتها على ملعب واحد، والروزنامة وضعت مبارياتها الجولة الأولى على ذلك الملعب.. وعليه ستلعب مباراتان في نفس اليوم على ذات الملعب لأول مرة ومع “انطلاق الموسم”.
أما مشكلة التحكيم فقد أجبرتنا الجائحة وصعوبات السفر على القبول بالحد الأدنى من طواقم التحكيم الأجنبية، وبالتالي لابد من عودة الثقة بالحكم السعودي الذي يحتاج الدعم المعنوي من كل الأطراف المعنية، خصوصاً رؤساء الأندية وكبار الإعلام في جولة “انطلاق الموسم”.
لنأتي على بروتوكولات “كورونا” وهي النقطة الأكثر غموضاً من حيث مواعيد مسحة الفحص وتكرارها والقرارات الناتجة عنها، كما أن بروتوكول عدم العناق أثناء الاحتفال بالأهداف مثير للجدل، لأن التلامس يحدث أثناء المباراة وخصوصاً عند تنفيذ الضربات الثابتة التي تشهد الكثير من الالتحامات الجسدية، فكيف سيتم التعامل معها وكيف سيتم تقدير كل تلامس بين النجوم من الفريقين؟ وما العقوبة المفروضة التي ستطبق فور “انطلاق الموسم”؟

تغريدة tweet:
ما سبق ليس عتباً أو نقداً لواقع الحال، ولكنه دعوة للتكاتف وتضافر الجهود من أجل إنجاح الموسم الأصعب في تاريخ الكرة السعودية، فهي المرة الأولى التي لم يسبق بدايته معسكرات تحضيرية، وبالتالي ستبدأ الفرق بالتعرف على نجومها الجدد بالجولات الأولى، وستغيب الجماهير عن المدرجات، وسيعود الحكم السعودي للملعب وتقنية الفيديو VAR، وستكون الكرة في ملعب الجميع لإنجاح الموسم الصعب، لأننا بحاجة إلى تحمل البدايات الصعبة التي لم يسبق لها مثيل في المواسم الماضية، ولذلك أناشد الجميع بالصبر والحلم لكي نتجاوز مطبات البداية التي ستظهر في أخطاء التحكيم وصعوبة فهم وتطبيق البروتوكولات الطبية الخاصة بكورونا، ويقيني أن تجاوز البداية سيضمن نجاح الموسم المليء بالتعقيدات بإذن الله، وعلى منصات البدايات الصعبة نلتقي..