|
إبراهيم بكري
علاج المشاكل بين اللاعبين
2020-12-22
كشف لـ “الرياضية” مصدر خاص، عن أن المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم فريق النصر الأول لكرة القدم، بادر بالاعتذار إلى سلطان الغنام، الظهير الأيمن.
وذلك بعد إقلاع الطائرة الخاصة التي أقلت البعثة النصراوية إلى القيصومة، استعدادًا لمواجهة الباطن عصر اليوم، ضمن مباريات الجولة التاسعة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
وأشارت المصادر، إلى أن حمد الله قبّل رأس الغنام أمام اللاعبين والأجهزة الفنية والطبية والإدارية، وأكد أن حادثة مباراة الرائد لن تتكرر مرة أخرى، وبعد الاعتذار شارك الغنام المهاجم عبد الرزاق حمد الله فرحته بتكريمه من قبل إدارة النادي، جراء حصوله على لقب هداف دوري أبطال آسيا.
المشاكل الشخصية بين اللاعبين داخل الأندية شيء يحدث دائمًا في العلن أمام الإعلام أو في السر بعيدًا عن الأضواء أثناء التدريبات أو داخل غرف الملابس، لكن كيف يتم علاجها؟!.
لا شيء يجعل المنظمات الرياضية أقرب من النجاح مثل قوة العلاقات الاجتماعية بين جميع منسوبيها، من خلال التفاعل بين جميع الأطراف ببناء علاقات عملية وشخصية تربطهم ببعضهم بعضًا.
يعتبر علم الاجتماع الرياضي من أهم العلوم في مجال الرياضة التي تساهم بشكل كبير في بناء منظمات رياضية متماسكة قوية في التغلب على جميع الظروف، من خلال قوة الجماعة وثقتها في بعضها.
والمقصود بعلم الاجتماع الرياضي هو علم دراسة طبيعة العلاقات الاجتماعية بين أعضاء الفرق الرياضية، العلاقات الاجتماعية تشير إلى الاتصال والتفاعل والفعل ورد الفعل بين شخصين أو مجموعة، لسد وإشباع حاجات الفرد أو المجموعة اجتماعيًّا.

لا يبقى إلا أن أقول:
كثير من الأندية العالمية تهتم بشكل كبير في تعيين مختصين في علم الاجتماع الرياضي، لضمان بناء العلاقات الاجتماعية داخل الفريق بشكل إيجابي، من أجل تحقيق الأهداف المنشودة.
الأندية السعودية تهمل بشكل كبير الدور الحيوي والمؤثر لعلم الاجتماع الرياضي، لذلك لا يوجد في معظم الأندية مختص في هذا الجانب، ويجب أن نفرق ما بين علم الاجتماع الرياضي وعلم النفس الرياضي، لكل علم مفاهيمه المختلفة ونظرياته التي تميزه عن الآخر.
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا “الرياضية”.. وأنت كما أنت جميل بروحك وشكرًا لك.