|
رياض المسلم
رسالة «صامتة» تبدد المخاوف
2020-12-27
اعتدنا بعد صلاة الجمعة من كل أسبوع على أن تصل رسائل محمّلة بالدعاء والتسبيح على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن الكثير من مرسليّها اختفوا في الأيام الأخيرة واستبدلوها برسائل تحذيرية من لقاح وباء “كوفيدـ19”، وعلى الرغم من كل التصريحات من قبل المختصيّن والخبراء حول سلامة اللقاح ونجاح الاختبارات حوله، إلا أنه لا يزال هناك تخوّف من قِبل بعضهم من أضراره الجانبيّة.
صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بدد كل تلك المخاوف بعد أن ظهر في مقطع فيديو قصير يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا، الذي يأتي ضمن الخطة الوطنية للقاح التي تنفذها وزارة الصحة، فلم يكن في الفيديو تصريح أو ما شابه فقط الصورة التي أغنت عن آلاف التصاريح والدفاع عن اللقاح.
خروج ولي العهد في الفيديو كان محل تقدير العالم أجمع وتناقلته كافة وسائل الإعلام المحلية والأجنبية فحمل ظهوره المسؤولية والتوعية والثقة والاطمئنان والتحفيز، ليوجه للجميع رسالة عظيمة ومعاني سامية رغم أنها لم يتحدث، فصمته أوقف كل ساعٍ إلى بث الإشاعات حول اللقاح..
وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة علق أخذ ولي العهد جرعة اللقاح الأولى، وقال: “أتقدم بالشكر والعرفان لولي العهد على حرصه ومتابعته المستمرة لتوفير اللقاحات للمواطنين والمقيمين، وتوجيهاته الدائمة بتقديم أفضل الخدمات لهم. وما نراه اليوم من مكتسبات تحققت للمملكة منذ بداية الجائحة هو امتداد لأحد أهم السياسات ضمن رؤية 2030، وهي سياسة “الوقاية خير من العلاج”، التي تمثلت بتكثيف الإجراءات الاحترازية الاستباقية، والتأكيد على أن صحة الإنسان أولاً، وتوفير اللقاح الآمن والمعتمد دوليًّا في وقت قياسي وتوفيره للمواطنين والمقيمين، ما جعل المملكة من أفضل دول العالم في مواجهة جائحة كورونا”.
نعم، نحمد الله بأننا ننتمي إلى وطن قادته وضعوا صحة الإنسان على أراضيه أولى الاهتمامات، ولنا في كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ـ حفظه الله ـ في بداية الجائحة النبراس الذي يضيء طريقنا.
دول عدة تقف في صفوف متأخرة تنتظر وصول اللقاح ونحن يصلنا من أوائل الدول، ورغم ذلك هناك من يسعى إلى التشكيك فيه فلهؤلاء نقول لن تجدوا آذانًا صاغية لكم ولا عقولًا تصدقكم بعد أن بددها تفاعل الشعب الكبير مع ظهور رائد التغيير في مقطع فيديو لا يتجاوز الدقيقة الواحدة، فرسم أبناء الوطن معها صورة تلاحم عظيمة.