2021-01-12 | 02:07

مدربة كمال الأجسام تتحدث عن أهمية اللعبة.. والأهداف المستقبلية
فتون: طموحي العالمية

فتون: 
طموحي العالمية
حوار: علي الحدادي
مشاركة الخبر      

اقتحمت عالم الرياضة من البوابة الصعبة بدخول رياضة كمال الأجسام، التي كانت في الماضي حكرًا على الرجال فقط، واستطاعت إثبات جدارتها في المجال، حيث أصبحت مدربًا معتمدًا دوليًّا في “البودي بلدنج”.
حصلت على شهادة من الاتحاد الدولي لكمال الأجسام واللياقة البدنية (IFBB) وNASAM، وتمتلك تسعة أعوام من الخبرة في المجال الرياضي، ودراسيًّا نالت شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال.
فتون الحربي، مدربة كمال الأجسام، في حوارها مع “الرياضية”، تحدثت عن أهمية هذه الرياضة للمرأة، مبينةً أنها تساعدها في الحصول على جسم متناسق، كاشفةً عن أن تمارين المقاومة والحديد وبناء العضلات تنحت جسم النساء، كما تطرقت إلى أسباب اختيارها هذه اللعبة، وطموحاتها المستقبلية.
01
بدايةً.. من فتون الحربي؟
إنسانةٌ طموحة، تعشق تحدي الذات، وتسعى إلى تحقيق أهدافها بالوصول إلى القمة حتى تصبح رمزًا ومثالًا يحتذى به للفتاة السعودية في الإنجاز والبطولات.
02
متى دخلتِ لعبة كمال الأجسام؟
بدايتي في اللعبة كانت من المنزل عبر صالة رياضية بسيطة جدًّا، جهَّزتها عام 2010، ومارستُ فيها رياضة كمال الأجسام.
03
لماذا اخترتِ هذه اللعبة تحديدًا؟
لأنها تحقق رغباتي في تحدي الذات، وتجاوز الصعاب، وقبل ذلك كله التمتع بصحة جيدة جسديًّا ونفسيًّا.

04
ما العوائق التي واجهتكِ أثناء خوضك هذه الرياضة؟
أبرزها كانت في البدايات بعدم تقبُّل المجتمع دخول فتاة لعبة كمال الأجسام، لاعتقادهم بأنها خاصة بالشباب.
05
كيف تجدين إقبال الفتيات على ممارسة رياضة كمال الأجسام؟
هناك إقبالٌ كبير من الفتيات على ممارسة هذه اللعبة حاليًّا لرغبتهن في تحقيق إنجازات في رياضة صعبة، مع التمتع في الوقت ذاته بأجسام جميلة دون اللجوء إلى عمليات التجميل.
06
هل هناك منافسةٌ مع مدربات من جنسيات أخرى؟
حاليًّا، لا توجد منافسةٌ تذكر، خاصةً أن السعوديات دائمًا ما يتميَّزن في أي مجال يخضنه، لمعرفتنا بتكوين مجتمعنا.
07
ما أهم المحطات في مشواركِ الرياضي؟
أهم محطة في مشواري، كانت في البدايات، إذ خضت مرحلةً صعبة بالعمل على تكوين فريق يمثِّل وطننا الغالي في البطولات العالمية، وتحقيق إنجازات مشرِّفة باسمه وتحت رايته.
08
ما طموحاتكِ المستقبلية؟
أطمح إلى أن أصبح مدربةً متميزة عالميًّا في اللعبة، إضافة إلى تكوين فريق سعودي، يشارك في البطولات العالمية، وتأسيس نادٍ نسائي متكامل يلبي احتياجات المنتسبات إليه.
09
هل ترين أن رياضة كمال الأجسام تناسب المرأة؟
رياضة كمال الأجسام جيدةٌ جدًّا للمرأة، لا سيما من ناحية تحسين قوامها الجسدي، وحالتها النفسية.
10
ألا تؤدي هذه الرياضة إلى فقدان المرأة أنوثتها؟
كلا إطلاقًا. هذه الرياضة لها من اسمها نصيب، إذ تشكِّل الجسم بصورة مثالية، ولا تتعارض مع أنوثة المرأة، وهذا يستند إلى أهداف المتدربة من دخول اللعبة.
11
هل هناك عمرٌ محدَّد لدخول المرأة هذه الرياضة؟
كلا، لكن يفضَّل أن تمارس رياضة كمال الأجسام بعد البلوغ، حيث يساعدها هذا على النمو السليم، لا سيما إذا ما تدرَّبت تحت إشراف مدربة متمكنة.
12
برأيك.. هل المرأة السعودية قادرة على المنافسة في كمال الأجسام؟
كما قلت سابقًا، المرأة السعودية متميزة في كل مجال تدخله، وبالتأكيد ستتميز في رياضة كمال الأجسام أيضًا.
13
ماذا يقدم الاتحاد السعودي لكمال الأجسام للمرأة حتى تبرز في هذه الرياضة؟
الاتحاد السعودي، حسب علمي، لم يفعِّل حتى الآن دور المرأة بالشكل المطلوب، لكنني أعتقد أن لديه خطةً لاحتواء المدربات والمتدربات، ومتابعتهن في المستقبل القريب.
14
لماذا لا تنسِّقون مع الاتحاد حتى يكون هناك عملٌ منظم في سبيل الارتقاء بدور المرأة في اللعبة؟
ننتظر الآن أن يفعِّل الاتحاد دور المدربات حتى ننطلق في رياضة كمال الأجسام على نطاق واسع.
15
ما تطلعاتكِ لهذه الرياضة نسائيًّا في السعودية؟
أرى أن المرأة السعودية ستحقق إنجازات عظيمة في كمال الأجسام، لأنها قادرة على فعل المستحيل.