|

تستقبل سياح العلا يوميا.. والمرشدون من أبناء المحافظة

البلدة القديمة.. 90 دقيقة بين التاريخ

صورة التقطت أمس لسائحة سعودية تمر بجوار حائط طيني في بلدة العلا القديمة تزينه مشغولات نحاسية وخشبية وزجاجية تصوير: عبد الله الفالح
العلا ـ عبد الله الفالح 11:43 | 2021.03.25
يرافق عادل العنزي، ومرشدون سياحيون آخرون، زوارًا في جولات يومية داخل البلدة القديمة في العلا، تستغرق كلٌ منها ساعة ونصف الساعة، حسبما رصدت “الرياضية” في زيارة أخيرة للمحافظة.
يصف العنزي المرشدين بأنهم من أبناء المحافظة، الواقعة غرب السعودية.
ويؤكد احتواء البلدة، التي يعود تاريخها للقرن الميلادي الـ 12، على نحو 900 منزل طيني خاوٍ، استُخدِمَت في ترميمها مواد حفظ خاصة لإطالة عمرها، وفرتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “يونسكو”.
وأغلب المنازل مؤلف من طابقين وغير مسقوف. لكنها زُوِّدت بأثاث بسيط ومصابيح، لاستقبال السياح، السعوديين والأجانب، بين الساعتين 9 صباحًا و6 مساءً، فيما يُسمَح بدخول آخر سائح قبل الإغلاق بساعة.
تُجاوِر البلدة جبل عكمة ومزارع نخيل. وتزامنا مع فتحها العام الجاري للزيارة، أنشئت فيها أكشاك لبيع مقتنيات تراثية، وأجهزة قديمة، ومشغولات يدوية، مثل السلال المنسوجة، ومطعم للوجبات التقليدية.
وتضم البلدة 5 ساحات، وشوارع وأزقّة متعرجة، تشبه المتاهة، حسب وصف موقع “استكشف العلا” الإلكتروني. وتَفِد المجموعات إليها عبر حافلات، تنطلق من أمام الحديقة الشمالية في المحافظة، أو سيارات خاصة.
ويعرض العنزي وزملاؤه صورًا على شاشات رقمية للموقع قبل ترميمه، ويصعدون مع السياح إلى نقطة مرتفعة، في القلعة، للمعاينة والتقاط الصور التذكارية من أعلى.
وتحتضن إحدى الساحات ساعة الطنطورة الشمسية، التي استُخدِمَت قديما لتحديد بداية موسم الزراعة الشتوي.
ويضيف القدوم من الحديقة الشمالية ثم العودة إليها 90 دقيقة أخرى إلى زمن الجولة. وقريبًا، ستُزوَّد وجهتها ببازار، ومطاعم أخرى، طبقًا لموقع “استكشف العلا”.
وكانت البلدة، التي تطوّرها حاليًا الهيئة الملكية لمحافظة العلا، جزءًا من طريق الحج من دمشق إلى مكة المكرمة. البلدة القديمة..
90 دقيقة بين التاريخ

البلدة القديمة..
90 دقيقة بين التاريخ

البلدة القديمة..
90 دقيقة بين التاريخ