|

مؤمنة يغيب منذ نوفمبر.. ومسلي يتابع الفرج

رؤساء الأندية.. لا يردون

الرياض - الرياضية 01:16 | 2021.04.07
اعتاد رؤساء أندية دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين على الغياب عن التغريد عبر حساباتهم في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعد خسارة فرقهم، والظهور مع الانتصارات، أو التعليق على مناسبات أخرى.
ولم يظهر أي من رؤساء الأندية الكبيرة بعد خسارة فريقه، إضافة إلى ضعف نشاطهم في التغريدات، مع الاكتفاء بـ “الريتويت”، إلى جانب عدم تفاعلهم جميعاً مع متابعيهم.
ويعدُّ عبد الإله مؤمنة، رئيس الأهلي، الأطول غياباً بين رؤساء الأندية الكبيرة، إذ كانت آخر تغريدة له في 5 نوفمبر الماضي بعد تصدر فريقه المنافسة، ليتوقف بعدها عن التغريد.
فيما اكتفى فهد بن نافل، رئيس الهلال، بتغريدتين خلال الشهر الأخير، ففي 5 مارس غرد عن أخذه لقاح كورونا، وبعد 28 يوماً ظهر بتغريدة عن استراتيجية الألعاب المختلفة في النادي، بينما اعتاد على عدم تهنئة فريقه بانتصارته في مبارياته في الدوري، والاكتفاء بإعادة ما ينشره حساب النادي.
أما أنمار الحائلي، رئيس الاتحاد، فاختفى أيضاً بعد تعادل فريقه مع الرائد في الجولة 24، على الرغم من ظهوره قبلها للتهنئة بالانتصار على الشباب في الجولة 23.
وسار مسلي آل معمر، رئيس النصر، على درب مَن سبقوه، إذ لم يظهر بعد خسارة فريقه أمام الفيصلي في كأس الملك، التي كانت المباراة الأولى له رئيساً، كذلك الحال مع علي الشايع، رئيس التعاون، فمثل البقية لم يظهر إلا مع الانتصارات.
ويعد سعد العفالق، رئيس الفتح، الوحيد الذي يظهر عند الانتصارات والهزائم، وفي آخر ظهور له قدم اعتذاره للجماهير بعد الخسارة أمام التعاون في كأس الملك، بينما يعتبر صالح أبو نخاع، رئيس ضمك، الوحيد الذي يتفاعل مع متابعيه من خلال الرد عليهم.
في حين، اختفى خالد الدبل، رئيس الاتفاق، عن حسابه منذ مارس 2020، بينما تعود التغريدة الأخيرة لسلطان أزهر، رئيس الوحدة، إلى 19 فبراير الماضي، وفهد المطوع، رئيس الرائد، إلى 23 من الشهر ذاته.
ويتابع رؤساء الأندية حسابات كثيرة، حيث يتابع آل معمر 1.5 ألف، أبرزهم إعلاميون وشخصيات رياضية ومسؤولون، إضافة إلى لاعبين من بينهم سلمان الفرج، لاعب الهلال، بينما يتابع ابن نافل 684 من مجالات مختلفة، رياضية واقتصادية، أما أغلب الـ 108 الذين يتابعهم الحائلي فرياضيون وإعلاميون، في حين يتابع مؤمنة أكثر من ألف مجالات متنوعة. رؤساء الأندية.. لا يردون

رؤساء الأندية.. لا يردون

رؤساء الأندية.. لا يردون

رؤساء الأندية.. لا يردون