|


ولفرهامبتون ينفصل عن مدربه بعد 4 أعوام

لندن - رويترز 05:29 | 2021.05.21
أعلن نادي ولفرهامبتون الإنجليزي، الجمعة، رحيل البرتغالي نونو إسبريتو سانتو مدربه في نهاية الموسم الجاري.
ويتولى المدرب البالغ من العمر 47 عاما المسؤولية منذ 2017، وقاد ولفرهامبتون للعودة إلى الدوري الممتاز في موسمه الأول ثم أنهى الموسمين التاليين في المركز السابع.
وعانى الفريق هذا الموسم من الإصابات ورحيل عدد من لاعبيه البارزين لينهي الموسم في النصف الثاني من الجدول.
ويحتل الفريق المركز الـ12 قبل استضافة مانشستر يونايتد في الجولة الأخيرة من الدوري بعد غد الأحد.
وسيصبح إسبريتو سانتو الآن بين المرشحين لتولي المنصب الشاغر في توتنهام الذي أقال مدربه الشهير البرتغالي جوزيه مورينيو في أبريل الماضي.
وقال جيف شي الرئيس التنفيذي للنادي في بيان: "نونو منحنا بعض اللحظات المميزة في ولفرهامبتون لا يمكن نسيانها، لكن كل شيء له نهاية، لقد كان انتمائه وتفانيه والتزامه خلال الأعوام الأربع الماضية غير محدود، ولا يمكن أن نوفيه حقه من الشكر على التقدم الذي حققه مع ولفرهامبتون".
ونال إسبريتو سانتو، الذي سبق له تدريب فالنسيا وبورتو قبل الانتقال إلى ولفرهامبتون، الاستحسان والإشادة على أسلوبه وطريقة لعبه رغم تعرضه للانتقادات هذا الموسم.
وقال: "منذ اليوم الأول لوصولي إلى المقر التدريبي للفريق، كان طموحنا هو إجراء تغيير إيجابي ودفع فريق كرة القدم للأمام، وأشعر بالفخر بالقول إننا فعلنا ذلك يومياً، لقد حققنا أهدافنا، فعلنا ذلك بحب وشغف وفعلناه معا، في البداية، أريد توجيه الشكر للجماهير التي لعبت دوراً مهما في مساعدتنا على الوصول إلى آفاق جيدة مع الفريق، وسكان المدينة التي احتضتنا وجعلتنا نشعر أننا في وطننا".
وكان أبرز انجازات إسبريتو سانتو خلال أربع أعوام مع ولفرهامبتون، قيادته الفريق إلى دور الثمانية للدوري الأوروبي الموسم الماضي في 2020.
وسيغادر النادي بعدما أصبح خامس مدرب يقود الفريق لفترة طويلة منذ الحرب العالمية الثانية.
وقال شي: "يوم الأحد سيكون حقاً يوماً مميزاً للغاية، سنرحب بعودة جماهيرنا للملعب لأول مرة منذ أكثر من عام، لكنه سيكون أيضا الآن يوماً لتوديع شخص سيظل للأبد جزءا مهما من تاريخ ولفرهامبتون".