|


شيك.. أحبطه يوفنتوس.. وأنصفته «يورو 2020»

الرياض - إبراهيم الحمدان 09:36 | 2021.06.18
وجد باتريك شيك المهاجم التشيكي مساحته الكاملة في بطولة أمم أوروبا 2020، لتقديم نفسه بطريقة مثالية، وتذكير كل من رفضه بحجة التقارير الطبية أو الحالة الفنية بأنه يملك إمكانيات كبيرة.
ونجح البالغ (25 عاماً) في تسجيل 3 أهداف لمنتخب بلاده في البطولة خلال مباراتين، تربع بها على قمة ترتيب الهدافين، بل إنه الوحيد الذي هز الشباك بقميص التشيك في مباراتي إسكتلندا، وكرواتيا.
شيك الذي رفضه فريق يوفنتوس الإيطالي مطلع موسم 2018 بحجة فشله في الفحص الطبي، الذي أثبت آنذاك قصور في عضلة القلب، ولكن ليس بالأمر الذي يدخل إطار الخطر، إلا أن النادي الإيطالي حينها كرر الفحص وظهرت النتيجة ذاتها في المرتين، ليفسخ العقد بعدما أعلن التعاقد مع مهاجم سامبدوريا حينها.
عن تلك الأحداث المربكة، قال شيك:«كانت لحظات صعبة، شعرت بقلق كبير حيال حالتي الصحية، إضافة إلى الشكوك التي ساورتني حول مستقبلي المهني، مررت بأيام صعبة، ولكن سرعان ما تلاشت كل المخاوف بالتوقيع مع روما».
بعد موقف يوفنتوس لم يرفض فريق روما الفرصة، وانقض على المهاجم الواعد، وضمه إلى صفوفه بعد تأكيدات طبية أن مشكلة القلب التي يعاني منها ليست كبيرة، ولا من شأنها أن تعيقه عن لعب كرة القدم، لتتم الصفقة بعد ذلك، ورغم كل ما حدث، لم يظهر شيك بالطريقة المثالية مع ممثل العاصمة الإيطالية، لينتقل إلى لايبزيج الألماني، ومنه إلى بايرليفركوزن الألماني الآخر حيث يلعب الآن.
وفي «يورو 2020»، لم يتوقف شيك عن لفت الأنظار، حيث سجل أحد الأهداف المرشحة لجائزة الأفضلية في المسابقة، في شباك مارشال حارس اسكتلندا، عندما أرسل كرة من منتصف الملعب، لم يوقفها إلا الشباك، إضافة إلى تقييمه العالي في المباراتين «إسكتلندا» و«كرواتيا».