|


جولاكسي.. براعة حارس تحمل آمال المجر

الرياض - إبراهيم الأنصاري 08:37 | 2021.06.19
تغاضى أنصار المجر عن تاريخهم العريق في كرة القدم، وتناسوا الماضي العتيق لمنتخبهم حينما كان رفاق بوشكاش يصولون ويجولون في الملاعب، واحتفوا بالتعادل أمام فرنسا في بودابست حيث خطف بيتر جولاكسي حارس المرمى نجومية المباراة، بعد تألقه في صد طوفان الهجمات الفرنسية.
جولاكسي صاحب الـ(31 عاماً) كان السد المنيع لمنتخب بلاده في وضع حد لجموح المهاجمين الفرنسين مثل بنزيما ومبابي وجريزمان خلال المباراة التي جمعتهما، السبت، ضمن الجولة الثانية من يورو 2020، وساهم في خروج المجر بالتعادل 1-1، وحصولها على أول نقطة في المنافسات، والتي قد تكون حاسمة في مشوار التأهل إلى الدور الثاني.
حارس لايبزيج الألماني تصدى خلال المباراة أمام فرنسا لـ3 هجمات كانت أهداف محققة، إضافة إلى منحه الثقة لزملائه في الذود عن مرماهم.
رفاق جولاكسي في المنتخب المجري الذي شارك 3 مرات في البطولة القارية، يحلمون باستغلال عامل الأرض والجمهور من أجل محاولة تكرار أفضل مشاركة لهم في نسخة 1964، حين تأهل إلى نصف النهائي وحقق المركز الثالث، ونسخة 1974 حين حقق المركز الرابع.
في المشاركات الأخيرة، لم يستطع الفريق الأحمر أن يتجاوز دور الـ16 وخسر أمام نظيره البلجيكي 4-0، ولذلك تأمل الجماهير المجرية في أن تكون المشاركة في النسخة الجارية تاريخية، ويحمل جولاكسي رفاقه إلى تحقيق مفاجأة البطولة.