|


3 شبان واكبوا الوجهة باسم يوناني.. وضموا الحنيني في قائمة البرجر

السياحة تنقل مطعما إلى العلا

جدة ـ فرج الشمري 08:09 | 2021.11.25
وسَّع 3 شبانٍ سعوديون استثمارهم في عالم المطاعم إلى العلا، لمجاراة تحوّلها إلى وجهة سياحية ونقل صورٍ من التراث المحلي للأجانب، حسبما ذكر لـ “الرياضية” عبد الإله النداف، أحد الثلاثة.
وبدأ مطعمهم “آكمي” للبرجر بفرعين في الرياض، نهاية عام 2018. وانتقل، منتصف أكتوبر الماضي، إلى العلا، مفتتحا فرعًا في البلدة القديمة، بموجب عقدٍ مباشر مع الهيئة الملكية للمحافظة يمتد 5 أعوام.
يوضّح النداف “نقدم الطعام مسبوقًا بضيافة من القهوة العربية، وطاقمنا بالعلا يتقدمه شبان وشابات سعوديون يرتدون أزياء تراثية، وبعض جلساتنا تراثية أيضًا”.
وفقًا له، استقى المطعم اسمه من كلمة يونانية تعني “القمة”، ويقدّم “البرجر المختص بخامات طازجة وصورة وخدمة جاذبتين، مع قائمة طويلة من المقبلات”.
بدأ المطعم بـ 18 موظفًا، وصلوا أخيرًا إلى 200، وهو عدد مرشحٌ للزيادة مع تخطيط ملّاكه الثلاثة، المتفرغين، لافتتاح فرع رابع في جدة مطلع العام المقبل.
ويلفت النداف إلى اعتزامهم إضافة “الحنيني”، كمنتَج شتوي، إلى “منيو” فرع العلا، للإسهام في تعريف السياح بالأكلات التراثية.
ويبيّن “أسسنا، نهاية 2019، معملًا في الرياض يرسل الخامات يوميًا إلى فرعي العاصمة، وحاليًا يرسلها أسبوعيًا، عبر سيارة ثلّاجة، إلى العلا”.
يتذكر النداف ذروة جائحة كورونا بالقول “واجهنا، كغيرنا من المطاعم، تباطؤا بسبب التأثير الاقتصادي للجائحة، لكننا دخلنا عالم إنشاء المتاجر الإلكترونية والارتباط بتطبيقات التوصيل الهاتفية”.
وعن الأسعار يقول “نحاول تقديم أعلى جودة بأنسب سعر، ونقتطع ريالاً من كل فاتورة لصالح جمعية تراؤف لرعاية الأيتام في حفر الباطن”.
وإضافة إلى التوسع الداخلي، يكشف النداف عن نيّته وشريكيه، محمد الشايع وفارس المحمود، منح حق امتياز “فرانشايز” لتدشين فرع خامس في مدينة دبي الإماراتية.