|


الاتحاد الفرنسي يتعهد بمحاربة العنف في الملاعب

باريس - رويترز 2021.12.18 | 01:37 pm
كشف نويل لو جريت رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، أن الاتحاد سيتخذ قرارات سريعة بعد أعمال الشغب التي وقعت، الجمعة، وتسببت في إلغاء المباراة بين باريس إف.سي وأولمبيك ليون في دور الـ64 من كأس فرنسا.
وخلال المباراة اشتبك مشجعو الفريقين ونزل بعضهم إلى أرض الملعب لإلقاء مقذوفات نارية على بعضهم البعض خلال الاستراحة بين الشوطين، كما شهدت الكرة الفرنسية العديد من حالات الشغب هذا الموسم.
ونقلت صحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية، السبت، عن لو جريت قوله: «هذه كارثة على كرة القدم، من المخجل والمحزن أن نرى مباراة جميلة في كأس فرنسا تنحدر إلى هذا المستوى، الآن المسؤوليات ستحدد، الإثنين، ولقد أشركت جميع فرقنا في هذه القضية وهم سيدرسون كافة التقارير، لابد لنا أن نعرف من هؤلاء المجانين ومن أين أتوا».
وأضاف المسؤول الفرنسي: «هل كان هناك ما يكفي من أفراد الأمن، وهل تم تأمين المباراة جيداً، أنا لا أملك الإجابة، مسؤولو الاتحاد يعملون وسنتخذ قرارات سريعا».