|


جوارديولا يرد على إيفرا وبرباتوف: أين شخصيتكم حينما دمرتكم؟

لندن - الفرنسية 2022.05.13 | 09:39 pm
ردّ الإسباني بيب جوارديولا، الجمعة، على الفرنسي باتريس إيفرا والبلغاري ديميتار برباتوف، نجمَي مانشستر يونايتد السابقَين، لانتقادهما شخصية فريقه مانشستر سيتي بعد الخروج القاسي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
واستشاط جوارديولا غضبًا من تصريحات الدوليَين السابقَين بشأن خروج سيتي من نصف النهائي أمام ريال مدريد الاسباني.
بدا سيتي في طريقه لبلوغ النهائي الثاني تواليًا بعد فوزه 4-3 ذهابًا على أرضه وتقدمه بهدف نظيف في مدريد حتى الدقيقة الاخيرة، قبل ثنائية البديل البرازيلي رودريغو في الدقيقتين 90 و90+1 ليأخذ المباراة الى شوطين إضافيين، حسمهما ريال بركلة جزاء للفرنسي كريم بنزيمة.
رأى إيفرا الذي توج باللقب القاري مع يونايتد في 2008 أن فريق غوارديولا يفتقد للشخصية وروح القيادة، فيما شكك برباتوف بتركيز اللاعبين.
رد سيتي على هذا الخروج المحبط بتسحيله 10 أهداف في مباراتين في الدوري الإنجليزي الممتاز ليقترب من لقبه الرابع في خمسة مواسم، مع استمرار بحثه عن لقبه القاري الاول.
وكان جوارديولا الذي تعرض أيضًا لانتقادات من لاعب وسط ريال مدريد السابق الهولندي كلارنس سيدورف، لاذعًا في رده على المشككين.
وفي موقع الدفاع عن نفسه، أشار إلى فوزه في نهائي دوري الأبطال على يونايتد بالذات عندما كان مدربًا لبرشلونة الإسباني عامي 2009 و2011.
وقال الجمعة:"لعبتُ ضدهم، لم أرَ هذه الشخصية عندما دمّرنا يونايتد في نهائي دوري الأبطال، لا يمكن أن تتحلّى بشخصية لأنك تلقيت هدفين في دقيقة بعد أن أتيحت لك العديد من الفرص للتسجيل؟"