|


بذكرى واقعة سواريز.. غانا في مواجهة ثأرية أمام الأروجواي

الدوحة- الرياضية 2022.12.02 | 12:27 am
تتجدد مواجهة المنتخب الغاني الأول لكرة القدم، ونظيره الأوروجوياني، الجمعة، بعد بعد مرور 12 عاما على مواجهتهما التاريخية، في مونديال 2010 ، وذلك حينما يلتقيان على ملعب الجنوب في كأس العالم 2022 في الجولة الثالثة الأخيرة لمباريات المجموعة الثامنة من مرحلة المجموعات .
وبينما حجز منتخب البرتغال المقعد الأول لدور الـ16 عن تلك المجموعة منذ الجولة الماضية، في ظل تربعه على الصدارة برصيد 6 نقاط، محققا العلامة
الكاملة حتى الآن، فإنه يدور صراع آخر لنيل المقعد الآخر بين منتخبات غانا وأوروجواي وكوريا الجنوبية.
ويحتل منتخب غانا المركز الثاني في المجموعة برصيد 3 نقاط، في حين يحتل منتخبا كوريا الجنوبية وأوروجواي المركزين الثالث والرابع على الترتيب برصيد نقطة واحدة.
ويأمل منتخب غانا، الذي يشارك في كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه، في اغتنام الفرصة التي أصبحت مواتية أمامه في الصعود للأدوار الإقصائية للمونديال للمرة الثالثة في تاريخه، بعدما حقق الإنجاز ذاته في نسختي 2006-2010.
ويضمن الفوز لمنتخب غانا على أوروجواي الصعود للدور المقبل، بينما سيتعين عليه النظر لنتيجة المباراة الأخرى التي تجرى في نفس التوقيت بالمجموعة بين منتخبي كوريا الجنوبية والبرتغال، حال سقوطه في فخ التعادل.
من جانبه، يتعين على منتخب أوروجواي، المتوج باللقب عامي 1930 و1950، الفوز على نظيره الغاني، للصعود لدور الـ16 في المونديال للمرة الـ11 من إجمالي 14 مشاركة في كأس العالم، في انتظار نتيجة اللقاء الآخر بين البرتغال وكوريا الجنوبية.
وفي حال فوز منتخب أوروجواي وتعثر منتخب كوريا الجنوبية أمام البرتغال، سواء بالتعادل أو الخسارة، سيصل حينها المنتخب اللاتيني إلى رصيد 4 نقاط، محتلا المركز الثاني في ترتيب المجموعة، ومن ثم يصعد للدور المقبل.
ويعيد هذا اللقاء إلى الأذهان مواجهة المنتخبين في دور الثمانية بنسخة البطولة عام 2010 بجنوب أفريقيا، حينما حقق منتخب أوروجواي فوزًا مثيرًا للجدل بركلات الترجيح على حساب المنتخب الغاني.
وشهدت المواجهة الوحيدة بين المنتخبين في المونديال واقعة مازالت ماثلة في أذهان جماهير كرة القدم، حيث انتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1/1، ليلعب الفريقان وقتا إضافيًا مدته نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين.
وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الرابع، منع لويس سواريز نجم منتخب أوروجواي هدفا لغانا، بعدما أبعد بيده ضربة رأس من دومينيك أدييا، من على خط المرمى، ليقرر حكم المباراة طرد مهاجم المنتخب اللاتيني واحتساب ركلة جزاء للمنتخب الغاني. وأهدر أسامواه جيان، نجم منتخب غانا في ذلك الوقت، ركلة الجزاء وسط احتفالات صاخبة من سواريز، ليستمر التعادل في الوقت الإضافي ويحتكم المنتخبان لركلات الترجيح، التي ابتسمت في النهاية لمنتخب أوروجواي، الذي حرم المنتخب الغاني من أن يصبح أول منتخب أفريقي يبلغ الدور قبل النهائي في كأس العالم. بذكرى واقعة سواريز.. غانا في مواجهة ثأرية  أمام الأروجواي

بذكرى واقعة سواريز.. غانا في مواجهة ثأرية  أمام الأروجواي

بذكرى واقعة سواريز.. غانا في مواجهة ثأرية  أمام الأروجواي