|


النجمان يستعيدان الذكريات القديمة ويكشفان الأسرار

جوهر: ريفالينو أسقطنا.. اليوسف: مباراة تنشيطية

صورة التقطت 21 أغسطس 1979 لعبدالناصر راجخان لاعب فريق الأهلي الأول لكرة القدم وعبد الله العمار لاعب الهلال خلال المباراة التي انتهت بالتعادل 2ـ2 على ملعب عبد الله الفيصل في جدة التي يتردد أنها أول سوبر سعودي (أرشيفية)
جدة ـ عبد الغني الشريف الدمام ـ خالد الشايع 2023.01.25 | 11:34 pm
استعاد وحيد جوهر، مدافع فريق الأهلي الأول لكرة القدم سابقًا، وإبراهيم اليوسف قائد الهلال وحارسه السابق، ذكريات مباراتهما في 1979 التي يرى البعض أنها أول مواجهة سوبر في تاريخ الرياضة السعودية.

وأوضح لـ”الرياضية” جوهر قائلًا: “كان الهلال بطل الدوري والأهلي بطل كأس الملك، وقبل بداية الموسم الجديد أبلغنا الأمير محمد العبد الله الفيصل، رحمه الله، عن إجراء مواجهتين مع الهلال لدعم الجمعية الخيرية، وكانت مواجهتين قويتين وإعدادًا لموسم جديد، وربما كانت أشبه بفكرة السوبر لكن بطابع خيري”.
وأضاف:” المباراة الأولى كانت في جدة وتعادلنا بهدفين، والمباراة الثانية كانت في الرياض وخسرنا 1ـ4”.
وعن تفاصيل المباراتين، قال جوهر:
“المباراة الأولى في جدة على ملعب الأمير عبد الله الفيصل، وكان فيها حضور جماهيري جيد، وسجَّل لنا أحمد الصغير رحمه الله وطارق كيال، وللهلال نجيب الإمام وريفالينو، وبعد أسبوع سافرنا إلى الرياض وخسرنا بأربعة أهداف، لأننا فقدنا أكثر من أربعة لاعبين لم يشاركوا معنا في تلك المباراة، وخاصة الحارس الأساسي عادل رواس رحمه الله وطارق كيال، وعدد من اللاعبين والحارس البديل وقتها حسن عبد العزيز لم يوفق في التصدي لتسديدات ريفالينو، وأذكر أن لاعبنا صمدو كان يصرخ عليه بعد أحد الأهداف السهلة”. وعن هجوم هجوم الهلال وقتها، قال:
“كان هناك نجيب الإمام وسمير سلطان وسلطان بن نصيب، وكنت أنا وصمدو وفهد عيد ومحمد عنبر في دفاع الأهلي، وكان إبراهيم مريكي رحمه الله غائب للإصابة، والهلال أغلب أهدافه عن طريق التسديدات” .
فيما قال اليوسف: ”لُعبت من مباراتين، تعادلنا في الأولى في جدة 2ـ2، وفزنا في مباراة الإياب في الرياض 4ـ1.”
وبيَّن لـ”الرياضية” اليوسف قائلًا:
“لم يكن مصطلح “السوبر” موجودًا، ولكن كان اسمها مباراة بين بطل الكأس وبطل الدوري، وقالوا لنا إنها مباراة بين البطلين، الآن هي بالمفهوم المعروف حاليًا كأس السوبر لأنه مصطلح جديد”. وعن المواجهة قال: “كانت قوية، وخاصة مباراة الإياب في الرياض التي فزنا فيها 4ـ1، وكانت على ملعب الأمير فيصل بن فهد”.
وأضاف: “كان هناك تتويج ولكنها كأس خيرية، لم يكن لها كأس رسمية، ودخلنا الملعب على أنها مباراة تنشيطية، والأهم أنها كانت عملًا خيريًا، ولم نأخذ انطباع الدوري المعتاد، وذهب دخل المباراة إلى الجمعيات الخيرية السعودية”. جوهر: ريفالينو أسقطنا.. اليوسف: مباراة تنشيطية

جوهر: ريفالينو أسقطنا.. اليوسف: مباراة تنشيطية