2018-03-13 | 01:24

لورينتيس.. معيد مجد نابولي

الدمام ـ خالد الشايع
         

منذ أكثر من 28 عاماً، يحلم مشجعو نابولي الإيطالي بعودة فريقهم لمجده الذهبي الذي قاده إليه الأسطورة مارادونا في منتصف الثمانينيات، عندما قاده إلى الفوز بببطولة الدوري مرتين، وكأس إيطاليا، وكأس الاتحاد الأوروبي. منذ 2004، يحاول لورينتيس الذي أعاد تأسيس النادي، فعل ذلك، وهو اليوم أقرب من أي وقت مضى إلى تحقيق هدفه، فهو يحتل المركز الثاني خلف يوفنتس المتصدر بنقطتين. سبق لنابولي أن حقق ثلاث بطولات في عهد رئيسه الحالي، بطولتي كأس، وواحدة للسوبر. جاء لورينتيس للنادي الإيطالي، من بوابة الإنتاج الفني، لينقذ النادي العريق الذي أعلن أفلاسه في أغسطس 2004 بعدما بلغت ديونه سبعين مليون يورو. وقد حاولت الحكومة الإيطالية إحياء لعبة كرة القدم في النادي من جديد، ولكنها فشلت مع جميع رجال الأعمال حتى جاء لورينتيس لينشأ نادي كرة قدم جديداً في المدينة باسم نابولي سوكر على أن يلعب في بطولة دوري الثالثة، وتطور الفريق معه شيئاً فشيئاً، وصعد به من الدرجة الرابعة إلى الدرجة الأولى، حتى بات ينافس على لقب الدوري.