> مقالات

رسوم اللاعبين بديل الضريبة!!
إبراهيم بكري |
2018-06-27



في فبراير 2017م في هذه الزاوية “هندول” تحت عنوان “رخصة اللاعبين بديل الضرائب” طرحت هذه الفكرة على المسؤولين في الرياضة السعودية من تفاصيل المقال:
“تعد الرياضة اليوم من أهم الروافد لإنعاش اقتصاديات الدول وتجسد الضريبة على الدخل أحد أهم الموارد المالية التي تحرص دول أوروبا وأمريكا على تحصيلها من عقود ورواتب اللاعبين وأجور الدعاية الإعلانية بنسب متفاوتة من دولة إلى أخرى يصل بعضها إلى 50%”.

الضريبة هي:

“مبلغ نقدي تتقاضاه الدولة من الأشخاص والمؤسسات بهدف تمويل نفقات الدولة”.
إقرار نظام الضرائب على اللاعبين السعوديين والأجانب أصحاب العقود المليونية أمر سيادي لا تملك الهيئة العامة للرياضة أو الاتحاد السعودي لكرة القدم صلاحية إصداره. غياب نظام الضريبة على الدخل في السعودية في ظل معاناة الإدارة الجديدة بالاتحاد من ديون تقدر بــ194 مليوناً وعجز يقارب الــ105 ملايين، أقترح لعلاج هذه المعاناة:
“رخصة مزاولة مهنة كرة القدم بدوري جميل للمحترفين”. فكرة هذه الرخصة وهدفها تحصيل مبالغ مالية من العقود المليونية التي يتقاضاها اللاعب المحترف أو الهاوي من دون دفع أي مقابل للدولة مقارنة بالمحترفين في أوروبا وأمريكا الذين يدعمون اقتصاد الدول بمليارات الدولارات بدفع الضريبة على الدخل.

لا يبقى إلا أن أقول:

في ختام مشاركة المنتخب السعودي في كأس العالم بروسيا، الاتحاد السعودي لكرة القدم أصدر عدداً من التعديلات على لائحة الاحتراف تتعلق بعقود اللاعبين وأجورهم الشهرية. من ضمن هذه القرارات بشأن عقود اللاعبين المحترفين السارية فرض رسوم تقدر بـ50% من إجمالي دخل اللاعب السنوي للفترة المتبقية من عقده يتم تحصيلها من قبل النادي لتطوير كرة القدم في النادي نفسه. بعض المختصين في القانون الرياضي يعتقدون أنه لا يحق لأي جهة المساس بعقود اللاعبين المحترفين السارية إلا بموافقة اللاعب نفسه لعدم وجود شرط تحصيل الرسوم أثناء توقيع العقد.
بالنسبة إلى توزيع رواتب اللاعبين المحترفين إلى ثلاث فئات على حسب الأداء الفني للاعب فهي فكرة رائعة ولها تجربة مشابهة في دوري كرة القدم الأمريكي للمحترفين، يعتمد النظام الأمريكي في توزيع نسبة الرواتب على سن اللاعب في بداية مشواره الاحترافي يكون أقل ويتدرج في الزيادة حسب كبر السن وتطور الأداء الفني.

قبل أن ينام طفل الــ”هندول” يسأل:

هل تخفيض أجور المحترف السعودي سوف يساهم في تحسين مستواه الفني؟!.
هنا يتوقف نبض قلمي وألقاك بصـحيفتنا “الرياضية” وأنت كما أنت جميل بروحك وشكراً لك..