> مقالات

خالد قاضي
برافو نور.. ولايا هزازي
2011-10-29



دائما ما يتهمون الكتاب والصحافيين بتغيير آرائهم من مباراة إلى أخرى ومن موقف إلى آخر، وهذه ليست تهمة بقدر ما هو تفاعل مع الأحداث في حينها، وشيء طبيعي أن تتغير الآراء حسب تغير الأحداث، فالمهاجم الاتحادي الواعد نايف هزازي حصل على الكثير من الإشادة والثناء في مباراة الذهاب في جدة أمام تشونبوك الكوري الجنوبي في نصف نهائي دوي أبطال آسيا من خلال نجوميته وتسجيله هدفين في منتهى الروعة والجمال بالرأس والقدم، لكن الزين لم يكمل في مباراة الإياب الحاسمة في كوريا التي خسرها الاتحاد بهدفين لهدف.. في مباراة طرد فيها الحكم اللبناني حداد الهزازي بالبطاقة الحمراء بعد مرور عشر دقائق من انطلاقة المباراة.. في لقطة مارس فيها المخرج الكوري الخبث التلفزيوني في عدم إعادة اللقطة بشكل مقرب وواضح، ومهما كانت أسباب طرد الهزازي على أنه بادل المدافع الكوري التهور بتهور أكبر بأخذ حقه بيده.. فإن تصرف الهزازي غير الرياضي مع كابتن الفريق وكابتن المنتخب الأول النجم الكبير محمد نور الذي سجل في السنوات الأخيرة انضباطاً كبيراً في تصرفاته داخل الملعب.. قوبلت بالكثير من عشاق النجم نور وهم كثر في المدرجات الاتحادية وخارجها.. لدرجة أن كل الجماهير السعودية تعاطفت مع نور بعد أن وضعه ريكارد تحت الضغوط الرهيبة من عودة واستبعاد، وكما ننتقد تصرف الهزازي بشدة والذي اندفع نحو محمد نور بكل انفعال وقوة واشتبك معه.. ولو لاتدخل كريري بينهما لتطورت الأمور لاشتباك بالأيدي. في نفس الوقت لابد أن نشيد بسيطرة محمد نور على أعصابه وعدم مبادلة الهزازي التصرفات الصبيانية التي ذكرت الجميع بتصرفات شقيقه إبراهيم في الفريق الأهلاوي. إن تصرف نايف هزازي غير مقبول خاصة أن الفريق الاتحادي يشارك في محفل قاري كبير، ولابد أن تعامل إدارة الاتحاد هذا التصرف بقوة وليست على طريقة مصالحة اللاعبين بحفل عشاء.. لأن احترام كابتن الفريق واجب على كل لاعب.. ومحمد نور حقق النجومية والبطولات مع الاتحاد قبل أن يلعب الهزازي في البراعم.. فالهزازي وضع فريقه في موقف صعب جدا في مباراة مصيرية وختمها بتصرف أكثر رعونة بمحاولة الاعتداء على محمد نور.
وفي المقابل فإن اللواء محمد بن داخل الجهني رئيس نادي الاتحاد بكل مايملكه من خبرة في الانضباط من خلال عمله السابق في الحرس الوطني، فإنه قادر بلاشك على إعادة الأمور إلى نصابها.. فالفريق الاتحادي مازال الأقوى محليا والقادر على المنافسة على البطولات المحلية. ومع احترامي لكل من حلل فنيا مباراة الاتحاد مع الكوري أقول بأن تحليل المباراة يختصر في كلمة واحدة هي أن الفريق الكوري تشونبوك أفضل من حال الاتحاد الفني وانتهى الموضوع.