> مقالات

خالد قاضي
شكراً معالي الوزير.. ولا عزاء للصغار
2012-01-07



يسجل لوزير الإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجه ـ متعه الله بالصحة والعافية وأدعو الله أن يرفع عنه المرض والبلاء وأن يغادر المستشفى بكامل صحته وعافيته بإذن الله ـ لأنه رجل طيب القلب ومنصف ويتواصل مع الإعلاميين سواء من خلال الاجتماعات أو التقائه بهم في المناسبات الرسمية والاجتماعية.. وقد تشرفت قبل أيام بتغريدة جميلة من هذا الرجل أعتبرها وساماً على صدري وتكريماً شخصياً لي من رجل الإعلام الأول في المملكة العربية السعودية وهو يقلدني بكلمات ليست كالكلمات فيها من الثناء والإطراء ما أشعرني أن تعبي في مشوار الصحافة الرياضية والإعلام السعودي لم يذهب أدراج الرياح، وأن مشاركاتي في القنوات السعودية والأجنبية فيما يتعلق بالرياضة والكرة هو مكان تقدير أشخاص أعتز برأيهم وهم ولله الحمد كثر وهذا ما دعمني في مشواري الصحفي الصعب الذي حفرت فيه اسمي في الصخر منذ أكثر من ثلاثين عاماً بداية من جريدة (عكاظ) عندما كان مقرها في شارع الميناء في جدة عندما كان يشرف على القسم الرياضي الإعلامي الكبير علي الرابغي، وبعدها في جريدة (المدينة) عندما كانت في مدائن الملك فهد بجدة بجوار معرض البيجو.. وبعدها في جريدة (الرياض) قبل الانتقال إلى «الرياضية» التي عملت فيها مع ثلاثة من رؤساء التحرير وهم: عبدالعزيز شرقي، وصالح الحمادي، وسعد المهدي الذين تربطني بهم علاقات أخوية أكبر من كل شيء والدليل أن الزميل سعد المهدي هو الذي طلب مني الاستمرار كاتباً أسبوعياً بعد أن انتهت اللياقة البدنية في مطاردة الأخبار والدوام اليومي.. إن ما خطه وزير الإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجه عن شخصي المتواضع هو بمثابة تكريم وكلمات لن أنساها من شخصية لها مكانة إعلامية مرموقة ورجل من رجال الدولة ـ أعزها الله ـ وبعد شهادة الكبار لازلت أتعرض لما يكتبه بعض الصبية من المتعصبين في الوسط الرياضي من أطفال الإنترنت وجبناء المنتديات وأنا عند الوعد بأنني لن أتوقف عن كل كلمة حق ولو كنت أخشى من يرضى ومن يزعل من كلمة الحق فإن بيتي وأولادي أولى بي من الاستمرار في النقد والكتابة.. ولن أضرب أمثلة كثيرة وأعتقد أن مثالاً واحدا يكفي وهو أنني عندما انتقدت لجنة الانضباط في اتحاد الكرة بعد شغب مباراة الخرج استيقظت هذه اللجنة من سباتها وفرضت عقوبات مالية على جماهير الهلال والشعلة.. وبعد ذلك لا تلوموني إن كنت أفتخر بشهادات العمالقة والكبار.. ولا عزاء للصغار.
ـ كنت أتمنى أن يبدأ الأخ محمد السويلم عمله الجديد كمدير لفريق النصر الكروي بالمعلومة الصادقة بعد أن خرج علينا في برنامج (الملعب) بالقناة الرياضية السعودية وهو مدعم بشهادة محمد الوتيد بأنه نصراوي منذ الصغر رغم أن السويلم نفسه كان يقول إنه اتحادي منذ الصغر، وعندما انتقل للأهلي كان يقول إنه أهلاوي منذ نعومة أظافره.. وبعد كل هذا يطالبون الإعلام بالمصداقية.