> مقالات

خالد قاضي
ليس بعد يا أهلي
2012-01-14



من يردد عبارة الدوري السعودي (ضعيف) فنياً هذا الموسم فإنه لا يخرج عن كونه إما حاقد أو جاهل أو لا يفهم في كرة القدم، وكلمة الدوري ضعيف لا أسمعها إلا عندما تصدر الأهلي الدوري بعد فوزه على نجران برباعية في الجولة السادسة عشرة مستفيداً من تعادل الهلال مع التعاون وهو التعادل الذي قذف بالهلال في المركز الثالث بعد فوز الشباب الصعب على القادسية.. وعندما كان الشباب أو الهلال في الصدارة لم نسمع بعبارة الدوري ضعيف، وهذا يؤكد أن هناك من لديه تخوف وحساسية من عودة الأهلي لبطولات طويلة النفس رغم أن الأهلي وهذه معلومة للتاريخ حقق بطولة الدوري مرتين الأولى في عام 1412هـ والثانية في عام 1422هـ بالصدارة المطلقة في المركز الأول لكنه وقع ضحية نظام عقيم وسابق اسمه المربع الذهبي.. ما علينا المهم أن الدوري السعودي هذا الموسم يدافع عن نفسه بلغة الأرقام والإثارة مهما كان نوعها ولاشك أن في مصائب الأندية سواء من أخطاء تحكيم هي فائدة للجنة الانضباط، كما أن مصائب قوم عند قوم فوائد.. فأخطاء التحكيم إن كانت بصافرة محلية أو أجنبية هي سيف على رقاب كل الأندية وهذه هي كرة القدم فالحكم داخل المستطيل مطلوب منه أن يقرر في جزء من الثانية بعكس من يقيم الحكم بعد المباراة من خلال عشر لقطات بطيئة وكما يقال فإن أخطاء التحكيم جزء من اللعبة.
لاشك أن صدارة الفريق الأهلاوي حتى نهاية الجولة 16 جاءت بعد جهود فنية ومن اللاعبين وإدارية وشرفية فيها الأمير خالد بن عبدالله هو كلمة السر وإن كان الرجل لا يحب الإعلام فإن المنطق الكروي إن كان هناك منطق لكرة القدم يقول بأن كل من يحاول أن (يخدر) الأهلي بحقنة (الثقة المفرطة) أنه ضمن بطولة الدوري في جيبه فإن الأهلي فيه من الرجال الذين يملكون من الخبرة ما يكفي لمواجهة مثل هذه الأمور.. وأقول للأهلاويين (ليس بعد) يا أهلي فالشباب من ورائكم والهلال من أمامكم على طريقة (طارق ابن زياد) ومخطئ من يعتقد أن مباراة الخميس المقبل كلاسيكو الأهلي والهلال في جدة أنها سوف تحسم بطولة الدوري إما للأهلي إن فاز بفارق الخمس نقاط أو للهلال إن فاز أو تعادل الفريقان واستفاد الشباب من الموضوع خاصة وأنه مرشح لكسب الرائد ورفع رصيده إلى 41 نقطة.. ألم أقل لكم إن مصائب قوم عند قوم فوائد إن كانت بالنتائج أو أخطاء التحكيم.. ولكن يبقى المثل الشعبي الذي يقول (إللي ما يأكل بيده ما يشبع) هو الشعار المعتمد للجولات المقبلة.
فالدوري يعتمد على جمع أكبر عدد من النقاط على طريقة ما قاله مدرب ريال مدريد مورينيو “ليس مهماً أن أفوز على برشلونة المهم أن أحقق بطولة الدوري”.