> مقالات

عادل الملحم
نور ما وراء الخليج
2008-12-25



المئات من المقالات كتبت ،والعشرات من الحلقات الرياضية تحدث ضيوفها عن ضرورة ضم محمد نور للمنتخب، حتى أطلق محمد نجيب تصريحه الناري عبر قناة أبو ظبي وزف خبر انضمام محمد نور لصفوف الأخضر! غداة كلام محمد نجيب انداحت أسراب من الأقلام ،شكك البعض منها في خبر محمد نجيب ورفض الآخر الخبر جملة وتفصيلاً! خبر محمد نجيب تأخر حتى ما قبل معسكر الأخضر للبطولة الخليجية فجاء خبر انضمام نور للأخضر ساراً في إشارة واضحة بأن مسألة انضمام نور للأخضر ضرورية وحتمية لما يمتلكه من إمكانيات لا أظنها متوافرة في لاعب عربي ناهيك عن سعودي! سمعت كلام عدنان جستنية وتشاؤمه البارح في استمرارية نور مع المنتخب فبصمت على كلامه ووافقت عليه بقوة! قبل خبر مرض نور وخروجه من معسكر الأخضر وبالتالي ضياع فرصة طال انتظارها وربما لا تتكرر مرة أخرى ، ذكرت لأحد محبي العميد وتحديداً لنور بأن نور لن تطول إقامته في معسكر الأخضر! تضايق كثيراً من كلامي وطلب تفسيراً لهذا التشاؤم فأخبرته وجهة نظري وهي أن نور يلعب في الاتحاد بعيداً عن الضغوط الإعلامية! في حين أن هناك من يتصيد لنور أي خطأ مقصود أو حتى غير مقصود عند مشاركته مع الأخضر! عموماً قدر الله وما شاء فعل. دلف نور إلى معسكر الأخضر وخرج من الباب الخلفي بسبب عارض صحي كما علمنا وقرأنا! إذن نور مجدداً خارج حسابات الجوهر بغض النظر عن ماهية الأسباب، فهل نقول إن عهد نور بالأخضرقد أسدل الستار عليه؟ أم أنه سيكون ضمن القائمة التي ستكمل المشوار من أجل الوصول لكيب تاون أو جوهانسبرغ؟
كأس فيصل
يوم الثلاثاء الفارط انطلقت مسابقة كأس الأمير فيصل بدون لاعبي الأخضر ومن ظن أنها غير مجدية وبدون فاعلية فعليه أن يراجع حساباته ويتذكر لقاء النصر والشباب في الموسم الفارط والنصر والهلال على نهائي كاس فيصل. بالأمس تقابل النصر وأبها فماذا صنع النصر وماذا قدم أبها علمه عند خالقي! النصر الذي حقق آخر بطولة حريص كل الحرص على ضم الكأس مجدداً بعد أن أصبح الدوري بالنسبة له ضرباً من الخيال! لن أقلل من شأن أبها الصاعد حديثاً ولكنني لن أنفخ فيه وأجعله من أصحاب الحظوظ! فما يهم أبناء عسير هو ضمان مقعدهم في الدوري الممتاز والهروب من جوقة المتأخرين!