2019-07-13 | 22:35

جواو فيليكس يحمل راية الهجوم بعد توريس وأجويرو وجريزمان
أتلتيكو مدريد.. معقل الهدافين

صورة التقطت لجواو فيليكس بشعار بنفيكا البرتغالي  (أرشيفية)
صورة التقطت لجواو فيليكس بشعار بنفيكا البرتغالي (أرشيفية)
تقرير: محمود وهبي
مشاركة الخبر      

ودع أتلتيكو مدريد صيف العام الماضي أحد أبرز رموز عصره الحديث مع انتقال فيرناندو توريس إلى محطته الاعتزالية في اليابان، قبل أن يودع رسمياً الجمعة الماضي نجماً مؤثراً آخر مع انتقال أنطوان جريزمان إلى برشلونة، ليخسر فريق العاصمة الإسبانية اثنين من أبرز الهدافين في تاريخه. وعُرف أتلتيكو مدريد منذ بداية الألفية الجديدة باحتضانه مجموعة من نخبة الهدافين في عالم المستديرة، فكان قبل أعوام بيتاً لثنائية مرعبة ضمّت دييجو فورلان وسيرجيو أجويرو، لكن أوراقه الهجومية تساقطت واحدة تلو الأخرى، إلى أن مُنحت راية التهديف في النادي الذي عُرف بتصنيع الهدافين إلى جواو فيليكس، فالنجم البرتغالي الصاعد أصبح اللاعب الأغلى في تاريخ أتلتيكو مدريد مع انتقاله من بنفيكا بقيمة 126 مليون يورو.
=============
فيرناندو توريس
المواسم: 11
المباريات: 404
الأهداف: 129
التمريرات الحاسمة: 17
بدأت مسيرة فيرناندو توريس مع أتلتيكو مدريد عام 2001 بعد 6 أعوام في أكاديمية النادي، وخاض مباراته الأولى في 27 مايو، قبل أن يسجل هدفه الأول بعد أسبوع في مباراة أمام ألباسيتي في دوري الدرجة الثانية. وصعد أتلتيكو مدريد عام 2002 إلى الدرجة الأولى، فسجل توريس 13 هدفاً في موسم 2002-2003، قبل أن يضيف 19 هدفاً في الموسم التالي، وهو رقمه الشخصي الأفضل في موسم واحد خلال مشواره مع الأتلتيكو. وغادر توريس العاصمة الإسبانية عام 2007 منتقلاً إلى ليفربول، ثم عاد إلى بيته الأول عام 2015 بعد تجارب مع تشيلسي وميلان. واكتفى توريس بتحقيق عدد قليل من الألقاب مع أتلتيكو مدريد، وهي لقب دوري الدرجة الثانية عام 2002، والدوري الأوروبي عام 2018، كما احتل معهم المركز الثاني في دوري الأبطال عام 2016.
==============
سيرجيو أجويرو
المواسم: 5
المباريات: 234
الأهداف: 101
التمريرات الحاسمة: 46
أنفق أتلتيكو مدريد قرابة 20 مليون يورو للتعاقد مع سيرجيو أجويرو عام 2006، الذي غادر صفوف نادي إنديبندينتي الأرجنتيني، ليبدأ تجربته الأوروبية وهو في الـ 18 من العمر. وسجل أجويرو هدفه الأول بقميص الأتلتيكو في 17 سبتمبر من العام نفسه في شباك أثليتيك بيلباو، وبلغ رصيده 7 أهداف في موسمه الأول هناك، قبل أن يبدأ هواية التهديف في المواسم الـ 4 التالية، ليصل إلى محصلة إجمالية بلغت 74 هدفاً في الدوري الإسباني، إضافة إلى 19 هدفًا في المسابقات الأوروبية. وعُرف أجويرو بقدرته على اصطياد شباك الأندية الإسبانية الكبرى، حيث سجل 6 أهداف في مرمى برشلونة، و5 أهداف في شباك فالنسيا، و3 في ديربي مدريد. ولم يحقق أجويرو أي لقب محلي طوال مواسمه الـ 5 مع أتلتيكو مدريد، لكنه صعد إلى منصتيْ الدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي عام 2010.
============
دييجو فورلان
المواسم: 4
المباريات: 196
الأهداف: 96
التمريرات الحاسمة: 32
أمضى دييجو فورلان الفترة الأفضل من مسيرته خلال المواسم الـ 7 التي أمضاها على الأراضي الإسبانية، حيث سجل أكثر من 120 هدفاً في تجربتيْه الناجحتيْن مع فياريال وأتلتيكو مدريد في مباريات الدوري الإسباني. وانتقل فورلان إلى الأتلتيكو عام 2007 بصفقة كلّفت 21 مليون يورو، ليشكل ثنائياً هجومياً قوياً مع أجويرو، وقد وصل إلى أوج عطائه في موسم 2008-2009 عندما سجل 32 هدفاً، ليتصدر ترتيب هدافي الدوري الإسباني، وليحصل على جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا. وغادر الهداف الأوروجوياني أتلتيكو مدريد عام 2011 بعد عامٍ من فوزه بلقبيْ الدوري الأوروبي والسوبر الأوروبي، وبلغت محصلته الإجمالية 96 هدفاً في 4 مواسم، ومن بينها 5 أهداف في شباك برشلونة، و4 أهداف في مرمى ريال مدريد في الديربي.
===========
دييجو كوستا
المواسم: 5
المباريات: 177
الأهداف: 75
التمريرات الحاسمة: 31
مثّل دييجو كوستا أتلتيكو مدريد في 3 فترات مختلفة، حيث انتقل إلى النادي العاصمي قادماً من بلد الوليد عام 2010 ليمضي موسماً وحيداً سجل خلاله 8 أهداف في 39 مباراة، قبل أن ينتقل على سبيل الإعارة إلى رايو فايكانو في العام التالي. وعاد المهاجم الإسباني إلى الأتلتيكو عام 2012، وحقق رقمه الشخصي الأفضل في موسم 2013-2014 عندما سجل 27 هدفاً في الدوري الإسباني، الأمر الذي فتح باب انتقاله إلى تشيلسي بقيمة 38 مليون يورو صيف العام 2014. وبعد 3 مواسم ونصف الموسم في لندن، عاد كوستا إلى العاصمة الإسبانية مطلع العام 2018، دون أن ينجح في استعادة ذكرياته الجميلة مع أتلتيكو مدريد، حيث اكتفى بتسجيل هدف وحيد فقط في الدوري الإسباني بموسمه الأخير. وحقق كوستا 6 ألقاب تحت شعار الأتلتيكو، من بينها لقب كأس إسبانيا عام 2013، والدوري الإسباني عام 2014.
===========
راداميل فالكاو
المواسم: 2
المباريات: 91
الأهداف: 70
التمريرات الحاسمة: 9
أمضى راداميل فالكاو موسمين فقط في صفوف أتلتيكو مدريد، لكن هذا لم يمنعه من تسجيل 70 هدفاً في جميع المسابقات، حيث حصل فريق العاصمة الإسبانية على خدماته عام 2011 بعد تألقه اللافت مع بورتو في البرتغال، الذي سجل له 72 هدفاً في 87 مباراة على مدار موسميْن. وقاد المهاجم الكولومبي أتلتيكو مدريد نحو الفوز بلقب الدوري الأوروبي في موسمه الأول هناك، حيث سجل مرتين في المباراة النهائية أمام أتليتيك بيلباو، ليحصل على جائزة هداف البطولة برصيد 12 هدفاً، إضافة إلى جائزة أفضل لاعب في المباراة النهائية، قبل أن يسجل 3 أهداف في مواجهة السوبر الأوروبي في شباك تشيلسي، ليقود فريقه نحو لقب أوروبي ثان. وغادر فالكاو أتلتيكو مدريد صيف العام 2013، بعد أيام من صعوده إلى منصة كأس إسبانيا، وذلك عقب الفوز على ريال مدريد بهدفيْن لهدف في المباراة النهائية.
==============
أنطوان جريزمان
المواسم: 5
المباريات: 257
الأهداف: 133
التمريرات الحاسمة: 50
غادر أنطوان جريزمان أسوار أتلتيكو مدريد بعد 5 مواسم ناجحة على الصعيديْن الفردي والجماعي، حيث رفع محصلته التهديفية إلى 133 هدفاً، فتجاوز رقم فيرناندو توريس وصعد إلى المركز الخامس في قائمة الهدافين التاريخيين للأتلتيكو. وانتقل جريزمان إلى العاصمة الإسبانية قادماً من ريال سوسيداد صيف العام 2014، وسجل أكثر من 20 هدفًا في جميع المواسم التي ارتدى فيها شعار الفريق، وكان أبرزها موسم 2015-2016 الذي سجل فيه 32 هدفاً، ليأتي ثالثاً في صراع الكرة الذهبية خلف رونالدو وميسي. وطبع المهاجم الفرنسي بصمته الأبرز في المباراة النهائية للدوري الأوروبي عام 2018، حيث فتح طريق أتلتيكو مدريد نحو اللقب بتسجيله هدفيْن في شباك مارسيليا، كما احتفل مع الأتلتيكو بلقب كأس السوبر الإسباني عام 2014، والسوبر الأوروبي العام الماضي.

أتلتيكو مدريد..
معقل الهدافين

أتلتيكو مدريد..
معقل الهدافين

أتلتيكو مدريد..
معقل الهدافين

أتلتيكو مدريد..
معقل الهدافين

أتلتيكو مدريد..
معقل الهدافين