> مقالات

خالد بن عبد الله التركي
أهمية مهرجان الإبل
2019-11-04



من المعلوم كما هو ملاحظ، أن كثيراً من الرياضات التقليدية لأبناء الجزيرة العربية ترتبط بحياة الصحراء. ومن تلك المنافسات المهمة مزاينات الإبل، التي بدأت بنسختها المطورة قبل ثلاثة أعوام وتوافق ذلك مع إعلان تأسيس نادي الإبل برئاسة الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين.
وصف الإبل الجميلة ليس موضوعاً جديداً على المجتمع الخليجي، حيث يقول تعالى: "وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ"، وقال الرسول صلى الله عليه وسلم "الإبل عزٌ لأهلها... الحديث". لذا كان الملوك والأمراء والشعراء يصفونها بأجمل الصفات، والشاهد على هذا ما ذكره الكاتب الإنجليزي Thesiger قبل ستين عاماً عندما قال: عند العرب الإبل جميلة جدا، وهم يشعرون بسعادة كبيرة عند النظر إلى الإبل المزيونة، كما هو الحال بالنسبة لشعور الرجل الإنجليزي عندما يرى حصاناً أصيلاً.
أهداف تنظيم مثل تلك المنافسات في المجتمع السعودي كغيرها من رياضات الإبل هو إحياء تراث الآباء والأجداد، ورد بعض الدين الذي للإبل، تقديراً للإسهام الفريد الذي قدمته في حياة أمتنا العربية والإسلامية بالإضافة إلى دعم ملاك الإبل مادياً وتشجيعهم على الاستمرارية في تربية الإبل، كما أن من أهدافها اطلاع الجيل الجديد على ثقافة تربية الإبل الفريدة التي تعد جزءاً لا يتجزأ من التاريخ والموروث السعودي المجيد.
الإبل تعد أحد دعائم التراث السعودي المهمة، ليس عنده أية رغبة في الاستغناء عنها مهما حدث من تطور اقتصادي ومادي. أصبحت الإبل بحق في يومنا هذا مجالاً من مجالات الاستجمام والتسلية والسياحة، حيث يقضي أهل الإبل معها أجمل أوقاتهم فيتنقلون معها من مكان إلى آخر.
مزاينات الإبل لم تعد فقط منافسات رياضية تراثية، وإنما هي رقت إلى كونها مناسبات اجتماعية وملتقيات اقتصادية وثقافية، يحضرها الملوك والشيوخ والرؤساء والأمراء والوزراء والمواطنون. ينصب فيها ملاك الإبل بيوت الشعر والخيام لتعطي الرمال الذهبية منظراً خلاباً، ليس هذا فحسب، وإنما هم يحافظون على تراث متأصل مرتبط بالشهامة والكرم.
ملاك الإبل يجتمعون في تلك الأيام، مع أبنائهم وأقاربهم، والمعيار عندهم ليس الفوز فقط، لأنه بنظرهم كلهم فائزون وكلهم حصل على الجائزة وتشرف بإجابة الدعوة والحضور، إن حضرت مجالسهم وجدتها مجالس كرم وعز وشرف، فيها تسرد القصص والحكم والقصائد والمواعظ والعبر، حتى أصبح مهرجان الملك عبد العزيز للإبل جامعة يتعلم فيها الأبناء من الآباء مبادئ مهمة، منها حب الوطن والإيثار والنخوة والرجولة والشجاعة والصبر والكفاح والكرم والولاء والانتماء.