|

مدرب القادسية يتحدث عن مسيرته مع الفريق.. ويكشف سر العودة إلى «المحترفين»

المناعي: تفوقت على مدربين عالميين

حوار: حسام النصر 01:50 | 2021.02.15
مدرب تونسي حاصل على رخصة التدريب “A” من الاتحادين الإفريقي والآسيوي، درب العديد من الأندية، والآن يقود فريق القادسية الأول لكرة القدم، إذ يعيش الفريق فترة استقرار فني منذ أكثر من 18 شهرًا، وهي الفترة الأطول خلال الأعوام الخمسة الماضية على الأقل. فمنذ تعاقده مع ضيف “الرياضية” في يونيو عام 2019 عاد الفريق إلى دوري المحترفين.
وجدَّدت إدارة النادي الثقة فيه، حيث يقدم مستويات متفاوتة تتوازى مع طموحات الفريق بالبقاء في الأماكن الدافئة. يوسف المناعي، مدرب فريق القادسية الأول لكرة القدم، يتحدث في حواره مع “الرياضية” عن مسيرته خلال وجوده مع الفريق، كاشفًا عن أبرز الخطط والأهداف المرسومة لإعادة الفريق إلى مكانه.
01
كيف تنظر لمستوى فريقك “القادسية” حتى هذه اللحظة؟
الوضع يعد جيدًا، حيث إننا جمعنا عددًا محترمًا من النقاط، قياسًا على الظروف التي عشناها منذ بداية الموسم، إذ إننا نعيش استقرارًا فنيًّا وإداريًّا كبيرًا، ولدينا لاعبون متحمسون.
02
قبل بداية الموسم، ما هدفكم؟ وهل طرأت عليه بعض التعديلات؟
الهدف الأساسي هو البقاء في دوري المحترفين، وعدم الصراع على الهبوط.
03
ألا تعتقد أن الهدف لا يتوازى مع تاريخ القادسية؟
فعلاً القادسية فريق كبير، النادي العريق مرَّ بظروف صعبة في المواسم العشرة الأخيرة، وكان يتدحرج ما بين دوري الدرجة الأولى والدوري الممتاز، ولم يكن هناك استقرار، صعدنا بالفريق وكوّنا فريقًا جديدًا، لذلك وضعنا أهدافًا تدريجية وبواقعية أكثر.
04
هل الظروف المالية هي من أجبرتكم على التركيز على هدف البقاء؟
حاليًا ننافس فرقًا بإمكانات مادية عالية، بعكس القادسية الذي أعتقد أنه أقل الفرق صرفًا في الموسم الجاري، بنظرة سريعة بإمكانك أن تقارن صرف الأندية التي صعدت مع القادسية كالعين والباطن، إذ يساوي سعر لاعب واحد من تلك الفرق سعر كافة اللاعبين الأجانب في القادسية.
05
وهل المادة عنصر أساسي في صناعة أو تحديد الهدف؟
طبيعي، عندما تدخل في منافسة لشراء لاعب مع منافسين لديهم حالة مادية أفضل منك، فإن اللاعب سيذهب لمن يدفع له الأكثر، وعلى الرغم من عدم صرف القادسية أموالاً طائلة على اللاعبين الأجانب والمحليين، أعتقد أن وجودهم أعطى إضافة كبيرة للفريق.
06
حسب الصفقات التي تمت في الفترة الشتوية السابقة لعام 2020 يعد القادسية الأفضل ماليًا مقارنة بكثير من الفرق؟
أنا كمدرب لا علم لي بالملاءة المالية في النادي، لكن كل ما أعرفه عند هبوط القادسية قبل موسمين إلى دوري الدرجة الأولى “تورط” في عقود لاعبين كانت بمبالغ عالية، إضافة إلى وجود 7 لاعبين أجانب سارية عقودهم، بينما في دوري الأولى القانون ينص على 4 لاعبين فقط، لذلك الفريق دفع مبالغ طائلة لتسريح بعض اللاعبين الأجانب، ما أثَّر في ميزانية النادي ككل.
07
إذًا المشكلة مادية في عدم اختيار اللاعبين بقيمة مالية عالية؟
طبيعي وحسب اتفاقي مع إدارة النادي بعد دراسة الظروف أن يتم اختيار اللاعبين وفق سقف محدد، لذلك تصرفنا حسب الإمكانات الموجودة.
08
كم يحتاج يوسف المناعي من ميزانية مالية ليكون الفريق منافسًا على المراكز الأولى؟
لا أستطيع تقدير الميزانية، لكن تخيل أن تأتي بسبعة لاعبين أجانب بمستوى عالٍ سيتغير شكل الفريق بالكامل، وسيرتفع سقف الطموح والأهداف، لأنك تلعب ضد منافسين متقاربين لك في المستوى، فاللاعب الواحد لديهم تقدر قيمته بـ 3 ملايين يورو، وهذا قد يعادل قيمة كافة لاعبي القادسية.
09
في بداية الموسم أتتك الفرصة لاختيار اللاعبين الأجانب لكنك فضلت اختيار لاعبين موجودين بالأساس في فرق أخرى؟
يوسف المناعي لم يختر لاعبًا بالاسم، بل كانت عندي خيارات في مراكز معينة وملفات محددة من قبل الإدارة “في إطار معين”، صحيح المدرب لديه الخيارات الفنية لكن ليست لديه القدرات المالية، لذلك كان الاختيار في المراكز فقط.
10
بالعودة للخلف، عند صعودك مع القادسية إلى دوري المحترفين، واجهت ضغوطات كبيرة من لاعبين قدامى وانتقادات حادة في السوشال ميديا، ما الذي دعاك للمواصلة؟
الضغوطات في عالم كرة القدم طبيعية، القادسية لديه تاريخ كبير وجمهوره متعطش للانتصارات، الأعوام العشرة الأخيرة في القادسية كل موسم 3 إلى 4 مدربين، يوسف المناعي لديه القدرة على تجاوز هذه الضغوطات ويتقبل النقد ولا يؤثر في عمله مع الفريق، بل يعطيني إصرارًا وعزيمة، لأنني أعرف ماذا قدمت من إضافة للفريق، وبلغة الأرقام فإن ما قدمته مع القادسية هو الأفضل مقارنة بالأعوام العشرة الماضية ومن بينهم مدربون عالميون لم يحققوا سوى 3 نقاط في 10 مباريات، وطبيعي أن يكون هناك أعداء للنجاح.
11
لكن عندما يكون أعداء النجاح من أبناء النادي، هل هناك مشكلة بينك وبين أبناء النادي السابقين؟
حتى أكون أكثر صراحة، أنا لا أتابع السوشال ميديا، ولا أعرف الأسماء التي تنتقدني، في الأخير هم لاعبون سابقون لديهم نظرة ولهم الحق في النقد، ولا أعرف هدفهم من الانتقاد، لكنني أحترم تاريخهم، على الرغم من أنني لا أعرف أسماءهم.
12
هل يوجد أبناء النادي السابقون داخل أسوار النادي؟
نعم هناك بعض اللاعبين يوجدون من فترة لأخرى مثل سعيد الودعاني وعبده حكمي وغيرهم، ويقدمون ملاحظاتهم وأتقبلها بصدر رحب، وعلاقتي معهم طيبة، بعضهم أسمع بأسمائهم لكنني لم أقابلهم.
13
خلال الموسم وجدنا أسماءً جديدة داخل المستطيل الأخضر وضمن خياراتك الأساسية، هل هذا مشروع خاص بيوسف المناعي؟
لما تعاقدت مع الفريق وجدت فريقًا محبطًا، وهناك عدد كبير من اللاعبين لديهم عروض وبعضهم الآخر لا يريد اللعب في دوري الدرجة الأولى، الوضع كان صعبًا جدًّا حتى الجهد المبذول في التدريبات كان ضعيفًا جدًّا، لذلك وفي جلسة خاصة مع مساعد الزامل، رئيس النادي، أعطيته وجهة نظري بالإبقاء على اللاعبين الذين لديهم الرغبة في الوجود مع القادسية وتسريح اللاعبين غير الراغبين في المواصلة، ووجدت منه قبولاً للفكرة وشجاعة كاملة في تنفيذ القرار الذي يعد “مغامرة”.
14
ما الذي أعاد “مسرحي” هل هي الظروف أم قناعة فنية؟
بكل صراحة هي ظروف وقناعة، بعد عودة فيصل مسرحي من الإيقاف لم أكن أعرف إمكاناته بعد هذا الانقطاع، عندما حصل “جاك” على بطاقة حمراء في لقاء الخليج في دوري الأولى، اتجهت مباشرة لفيصل مسرحي وتحدثت معه، وقلت له بالحرف الواحد “هذه فرصتك، إذا لعبت مباراة مميزة ستكون أنت في باقي المباريات”، والحمد لله تواصلت الانتصارات مع فيصل، إضافة إلى أن مسرحي لديه شخصية قيادية ولديه روح كبيرة ومحب للفريق.
15
هل يوسف المناعي سبب رئيس في عدم انتقال عبد المحسن القحطاني إلى النصر؟
يوسف المناعي لم يرفض انتقال أي لاعب من القادسية، بدليل انتقال خالد الغنام الذي كان يلعب أساسيًّا في الفريق، لا يمكن أن أقف ضد مصلحة أي لاعب، لكن تهمني مصلحة الفريق أيضًا، ودائمًا المشاورات في انتقال أي لاعب تكون جماعية ما بين الجهازين الفني والإداري.
16
كيف ترى التحكيم ما قبل كورونا مع الحكم الأجنبي وبعد إعطاء الفرصة للحكم السعودي؟
الحكم السعودي حكم مجتهد، الأخطاء واردة حتى من الحكم الأجنبي وفي كل المسابقات، حمل كبير وضغوطات لكن حتى الآن الحكم السعودي جيد، ولم نشعر يومًا بأن الحكم السعودي تسبَّب في تغيير نتيجة مباراة، وهناك تطور كبير من بداية الموسم حتى الآن، وفي بعض القرارات صحيح أننا “نزعل” في وقتها، لكن بعد نهاية اللقاء نجد أن القرارات صحيحة.
17
فيما يخص “VAR” لماذا يتأخر الحكم السعودي في مراجعة اللقطات بعكس ما نراه في الدوريات الأوروبية؟
بطبيعة الحال كل ما أعطي الحكم فرصة للوجود سيكون هناك تجانس بين الحكم وبين غرفة “VAR”، ووجدنا أن هناك تطورًا كبيرًا وأصبحت القرارات أسرع، والحكم يعيش ظروف الوقوف على الأخطاء، لذلك قد يستغرق وقتًا في التأكد، حتى يخرج من هذه الضغوطات وإطار الانتقادات.
18
خروج رئيس دائرة الحكام في “تويتر” بشكل دوري لشرح الأخطاء، ما رأيك؟
لها جانب إيجابي وآخر سلبي، الإيجابي قد يكون في تخفيف الضغوطات على الحكام، والجانب السلبي هو زيادة الشكوك في التبرير عن أخطاء الحكام.
19
ما نظرتك للدوري السعودي؟
دوري متميز، إمكانات عالية وأجده في المركز السادس أو السابع عالميًّا وقريبًا من الدوريات العالمية فنيًّا، ويتفوق على الدوريات العربية والآسيوية، ويوجد دعم كبير من الحكومة السعودية، حتى اللاعبين الأجانب القادمين من الدوريات المختلفة يتفقون على أنه أقوى من تلك التي قدموا منها.
20
هل تجد أن هناك انحيازًا لفريق دون آخر؟
كل هذا يعد كلام جمهور، اذهب إلى الأرقام ستجد أن الفرق كلها خسرت مثل النصر والهلال والاتحاد مع أنها أندية جماهيرية، حتى هذه اللحظة لم أجد أي انحياز.
21
لقب الدوري متجه لأي فريق؟
صعب جدًّا التوقع، الدوري قوي جدًّا مقارنة بالأعوام الماضية، حيث إن أكثر من 6 فرق تنافس على المراكز المتقدمة، الاتحاد متغير والشباب لديه فريق قوي حتى باستطاعته المنافسة على اللقب الآسيوي، إلى جانب الهلال والنصر والأهلي، إضافة إلى أن الفرق الأخرى استطاعت الفوز على الفرق المنافسة، وهذا ما يجعل التوقع صعبًا جدًّا.
22
لو سنحت لك الفرصة باختيار 3 لاعبين أجانب في الدوري، مَن تختار؟
يوسف نياكاتي وأنسيلمو، لاعبا الوحدة، وسوزا، لاعب الاتفاق، ومن العرب سعد بقير.
23
لم تختر أحدًا من لاعبي النصر أو الهلال؟
لديهما لاعبون مميزون، لكن من اخترتهم في الإجابة السابقة هم من لفتوا انتباهي في الدوري.
24
وماذا عن المحليين؟
سالم الدوسري، لاعب الهلال، محمد الكويكبي، لاعب الاتفاق، عبد المجيد الصليهم، لاعب النصر.
25
اختياراتك للاعبين يمتازون بالسرعة والخفة؟
لأنهم يتناسبون مع فلسفة يوسف المناعي، لذلك اخترتهم بعناية.
26
هل افتقدتم الغائب الحاضر “مساعد الزامل”؟
أبو زامل إنسان راقٍ، بغض النظر كونه رئيسًا للنادي، وقد يكون من قلة الرؤساء المحبوبين والقريبين من اللاعبين، يعطيك طاقة إيجابية، أول شخص يوجد بعد أي هزيمة، ولديه طريقة شحن مع اللاعبين بطريقة عجيبة، بصراحة افتقدناه رغم أن المنظومة تسير بشكل رائع بوجود المخلصين، لكن مساعد يعد أحد أهم ركائز النادي والفريق.
27
رسالتك لجمهور القادسية؟
نعلم جيدًا أن انتقادكم هو من واقع حبكم، رأيتم الإضافة الكبيرة ووجود أبناء النادي في الفريق، نطمح إلى نجاح مشروعنا وإعادة القادسية الحقيقي في التسعينيات، وظهور لاعبين بقيمة غازي عسيري وبندر الخالدي ولاعبين مميزين جدد في الجيل الحالي، ونطلب منكم الصبر على الفريق حتى نجني الثمار معًا.