|


أسكتلندا تحلم بكسر عقدة الـ22 عاما

لندن - الرياضية 04:28 | 2021.06.18
يحلم المنتخب الأسكتلندي بتحقيق الانتصار على نظيره الإنجليزي في ملعب ويمبلي بعد 22 عاماً من أخر انتصار له على جاره وخصمه العنيد، قبل المواجهة المرتقبة التي تجمعهما، الجمعة، في الجولة الثانية من كأس الأمم الأوروبية يورو 2020.
ولم يتجاوز المنتخب الأسكتلندي نظيره الإنجليزي منذ العام 1999، رغم تغلبه إياباً بهدف وحيد في مواجهة ملحق التأهل لبطولة أوروبا 2000 الذي حسم بتأهل الإنجليز بعد انتصارهم ذهاباً 2-0.
وهذه المرة الثانية التي يلتقي فيها المنتخبان على صعيد بطولة الأمم الأوروبية بعد المواجهة الشهيرة في نسخة 1996 والتي انتصر فيها الإنجليز بثنائية آلان شيرر، وبول جاكسوين.
وشهدت نتيجة القرعة التي أوقعتهما في مواجهة مرتقبة الكثير من ردود الفعل، حيث يأمل الإنجليز في تلقين جيرانهم درساً جديداً في فنون كرة القدم، بينما يسعى الأسكتلنديين إلى كسر وتحطيم الغرور والثقة المفرطة لدى الإنجليزبتحقيق نقاط المباراة على حد وصفهم .
وشارك المنتخب الأسكتلندي في البطولة الأوروبية للمرة الثالثة في تاريخه بعد نسختي 1992 و1996 اللتان ودعتهما من دور المجموعات.
وكان الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم طالب من مشجعيه إظهار الاحترام وأن يقدموا أفضل سلوك لهم في المباراة المنتظرة أمام المنتخب الأسكتلندي.
في حين حذر عمدة مدينة لندن من أن الجماهير الأسكتلندية التي لا تمتلك تذاكر وتعتزم الاجتماع في العاصمة البريطانية لمشاهدة مباراة منتخب بلادها أمام إنجلترا تخاطر بزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.
وقال عمدة لندن: "يشتهر المشجعون الأسكتلنديون في جميع أنحاء العالم بإضفاء أجواء احتفالية معهم في البطولات الكبيرة، لكن مع استمرار قيود كورونا على جانبي الحدود، فإن أفضل شيء للجماهير الذين ليس لديهم تذاكر لحضور المباراة أو مكان آمن لمشاهدتها هو الاستمتاع بالمباراة من أسكتلندا وعدم القدوم إلى لندن".