|


7 أعوام.. والشباب حزينا أمام الهلال

الرياض- نواف الشعلان 05:32 | 2021.09.22
يسعى فريق الشباب الأول لكرة القدم، إلى كسر هيمنة نظيره الهلال على مواجهات الفريقين في دوري المحترفين، وتحقيق فوز استعصى عليه قرابة الـ7 أعوام، وذلك عندما يستضيفه على ملعب الملك فهد الدولي في الرياض الخميس، في قمة منافسات الجولة السادسة "هي لنا دار" من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.
ويعود آخر انتصار حققه الأبيض على الأزرق إلى موسم 2014، وتحديداً في الجولة السابعة يوم السابع عشر من أكتوبر، عندما فاز بهدف يتيم حمل توقيع الكوري الجنوبي بارك تشو لاعبه، سجله في الوقت الضائع من عمر المباراة.
ويظهر تاريخ مواجهات الفريقين علو كعب الهلال على مستضيفه، إذا تقابلا في 13 مباراة بعد انتصار الشباب الأخير، فاز الأزرق في 9 منها وحضر التعادل في 4 مواجهات، بينما لم يسجل الشبابيون أي فوز.
ويدخل الشباب المباراة وهو في المركز الحادي عشر برصيد 5 نقاط من فوز وحيد وتعادلين وخسارتين بعد 5 جولات، فيما يقف الهلال في المركز الثاني برصيد 10 نقاط حصدها من 4 مباريات، وله مباراة مؤجلة أمام الفيحاء.
ويعيش الشباب وضعاً فنياً صعباً مع المدرب البرازيلي بريكليس شاموسكا، الذي تولى قيادة الجهاز الفني منذ انطلاقة الموسم بسبب نتائجه.
وربما تكون المباراة بمثابة الفرصة الأخيرة للمدرب شاموسكا، حيث إن أي تعثر قد يعجّل برحيله، ليحلق بمواطنه مانو منيزيس والذي استغنى عنه النصر لسوء النتائج.
وسيحاول الشباب الظهور بصورة مغايرة وتحقيق فوزه الثاني، لا سيما أن صفوفه مكتملة بعد عودة اللاعبين المصابين والموقوفين، ويعول الفريق على الأرجنتيني إيفر بانيجا والنيجيري إيجالو والسنغالي ندياي ومن خلفهم فواز القرني الحارس لإحداث الفارق أمام الهلال.
في المقابل، سيعمل الهلال على مواصلة نتائجه الجيدة، بفوز رابع، يقفز به إلى الصدارة في رحلة الحفاظ على لقبه.
وانتعش الهلال وجهازه الفني بقيادة البرتغالي ليوناردو جارديم، بعودة سلمان الفرج قائد الفريق للمشاركة مع زملائه اللاعبين بعد تعافيه من الإصابة التي أبعدته أخيراً، ليخفف بذلك من صدمة إصابات البيروفي أندريه كاريلو وسالم الدوسري وعبدالله عطيف، وناصر الدوسري ومحمد البريك.
وخسر الشباب آخر مواجهة جمعته بالهلال بنتيجة 5-1 ضمن الأسبوع 26 من الموسم الماضي.