2018-07-11 | 02:10

عضو مجلس إدارة أحد يخشى تكرار تجربة الموسم الماضي
فودة: منعت أخي من الأنصار

فودة: منعت أخي من الأنصار
حوار: سعود الحبيشي
         

تتنظر جماهير فريق أحد الأول لكرة القدم حضورًا لافتا لفريقهم خلال الموسم المقبل يمحو به الظهور غير المقنع الموسم الماضي، الذي نجا فيه من الهبوط بعد أن تجاوز ملحق الهروب من شبح الهبوط في المواجهتين اللتين جمعتاه أمام فريق الطائي من دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الأولى.وبدأت إدارة النادي فعليًّا في العمل على ذلك، من خلال عدة صفقات رغبة منها في تقديم موسم يليق بجماهير ممثل المدينة المنورة في الدوري السعودي للمحترفين.علي فودة عضو مجلس الإدارة حل ضيفًا على “الرياضية”، وتحدث عن الصعوبات التي واجهت الفريق الموسم الماضي، وأهم التحديات التي تسعى إدارة النادي إلى تجاوزها خلال المرحلة المقبلة للظهور بمستوى لائق.
01
ما توقعاتك لفريق أحد الموسم المقبل؟
أعتقد أن كل الفرق تملك الطموح نفسه، وربما “الهلال والأهلي والاتحاد والنصر” هي فرس الرهان والأكثر استحواذًا على الأضواء والنجوم، وتأتي الفرق بعد ذلك تباعًا، وفي المجمل ستظهر هوية الفرق بعد الجولة الثالثة على أقصى تقدير.
02
أسألك تحديدًا عن فريقك أحد؟
إدارة أحد تسابق الزمن من أجل الفريق، تعاقدت مع لاعبين محليين يأتي حسين عبد الغني كأبرز الأسماء المحلية، زهير لعروبي الحارس المغربي، البرازيلي دي سوزا، والألماني ميركان، وأسماء ينتظر الإعلان عنها قريبًا، إضافة إلى الأسماء التي شاركت مع الفريق الموسم الماضي، وهذا أمر جيد ولكن غير كافٍ، كون الفرق الأخرى أكملت استعدادها ودخلت معسكراتها الإعدادية، والأمل بإذن الله معقود على اكتمال صفوف الفريق قبل انطلاق الدوري.
03
ألا تخشى أن يتكرر ما حدث الموسم الماضي؟
كل موسم بالتأكيد يكون أصعب بكثير من الذي قبله، وإدارة النادي بالتأكيد استفادت كثيرًا من ما حدث الموسم الماضي، ولن يتكرر هذا الأمر من جديد، ولا بد أن تكون البداية قوية وأيضًا لا بد أن تتم مناقشة المدرب بعد كل مباراة، وأن يتم شرح كامل للأخطاء التي تحدث من المدرب أو من اللاعبين، فالليونة مطلوبة في أوقات والشدة لا بد أن تحضر في أوقات أخرى، والإدارة دفعت ملايين من أجل الفريق، وربما تضيع بخطأ أو تعنت مدرب أو استهتار لاعبي الموسم الماضي، دليل على أن الفريق تعرض لكوارث من مدرب ولاعبين.
04
هل من تفسير أكثر؟
أن تكسب الشباب خارج أرضك، وتخسر من الهلال بصعوبة، وتتعادل مع الاتحاد والأهلي والنصر، وتخسر أمام الرائد على أرضك وبين جماهيرك، في مباراة لو لعبت ألف مرة لن يخسرها الفريق وهي مباراة مهمة ويتوقف عليها مصير الفريق، فهذه كارثة بالفعل، وهناك مباريات أخرى كان اللاعبون والمدرب في واد والمباراة في واد آخر.
05
خدمت النادي لاعبًا ورئيسًا ونائبًا للرئيس ومشرفًا على الفريق وعضوًا في أكثر من إدارة.. هل أنت متفائل بموسم مختلف؟
لا يمكن لي أن أختصر الزمن بإجابة سؤال واحد، فنادي أحد التاريخ والمكانة، الكل كان يحسب له حساب خاصة حين يلعب على أرضه، الآن الزمن تغير والكرة بصفة عامة حدثت فيها متغيرات وفنيات وباتت تدار بطريقة حديثة، ومع هذا إن لم تكن متفائل ستضيع وسط الزحام، أتمنى أن يكون أحد الجديد شكلاً قويًّا مع الأقوياء، وعلى الأقل إن لم يقارع الكبار أن يكون قريبًا منهم وهذا هو المأمول.
06
كيف ترى تعاقد النادي مع حسين عبد الغني؟
من وجهة نظري أرى أنها صفقة مربحة لنادي أحد، فهذا اللاعب فنيًّا يمنح الفريق قوة إضافية، وهو يملك روحًا وحماسًا وعطاء قل أن تجده في لاعب في عمر الـ 20 عامًا، وحسين لعب للأهلي والنصر والآن في نادي أحد الذي يملك قاعدة جماهيرية كبيرة لا بد أن يحسب لها حسابًا، ولا بد أن يكون قائدًا للفريق داخل وخارج الملعب، وأن يتخلص من أي توتر يؤثر في أدائه داخل الملعب.
07
من المستفيد من هذا التعاقد أحد أم عبد الغني؟
هي أمور مشتركة أحد كسب قائدًا ولاعبًا لا يختلف اثنان عليه، وهو كسب قاعدة جماهيرية جديدة ربما تدفعه للاستمرار والاعتزال في أحد.
08
أحد تعاقد مع الأوروجوياني فرانسيسكو.. هل ترى أنه المدرب الأنسب للفريق؟
بالتأكيد هو مدرب كبير، إلا أنه سيواجه صعوبة كبيرة في التأقلم والتعرف على اللاعبين بكونها التجربة الأولى له في الدول العربية، ولهذا لا بد للإدارة من دور فعال في هذا الجانب، أيضًا عليها محاسبة المدرب ومناقشته في كل صغيرة وكبيرة، لا بد أن نستفيد من تجارب الموسم الماضي، فالمدربون لديهم تعنت في الرأي والإصرار على الأخطاء وممارسة عناد لا مثيل له.
09
من ترى اللاعب الأجنبي الذي خسره أحد وكان على الإدارة التجديد معه؟
من وجهة نظري الحمد لله أن أحد تخلص منهم بلا أعباء مالية، وهذا أمر يحسب لإدارة النادي، فمع احترامي لهم جميعًا هم من كسبوا ماليًا ولم يستفد منهم إطلاقًا.
10
ربما يخالفك بعضهم حول عز الدين دوخة الحارس الجزائري وكونه من أفضل حراس الدوري؟
أنا لا يمكن أن أقلل من إمكانات هذا اللاعب، ولكن ليس هو الحارس “الفلتة”، وستشاهدون بديله المغربي زهير لعروبي سيكون أيضًا نقطة قوة، ومع الأسف وعلى الرغم من أن دوخة لعب على وتر حساس حول رغبته البقاء في المدينة وعشقه لجماهير أحد، فإنه مع أول عرض باع كل شيء ونقض كلامه، وقد يقول بعضهم هذا من حقه وهو لاعب محترف، وأنا أقول “الله يسهله”.
11
ماذا لو كنت مكان رئيس أحد.. ما القرارات التي ستتخذها في الفريق الأول؟
أعتقد أن إدارة سعود الحربي من أنجح الإدارات التي مرت على نادي أحد، فهو رجل عملي يبذل المال والجهد من أجل الكيان، وفي يوم من الأيام كنت مكانه رئيسًا واليوم أنا عضو في مجلس الإدارة، وأتمنى أن يتخذ القرارات التي تأتي في مصلحة الفريق، وأهمها اختيار مدرب سعودي يكون مسؤولاً عن تقييم أداء اللاعبين في المباراة، وطريقة المدرب وتغييراته والأخطاء التي وقع فيها اللاعبون والمدرب، وتقديم تقرير للإدارة بعد كل مباراة؛ لأننا بالفعل بحاجة إلى هذا الأمر المهم بعد المعاناة التي مررنا بها الموسم الماضي.
12
يصفك الأحديون بالرمز والخبير.. ألا ترى أن الوقت قد حان لتوديع الرياضة؟
ربما ما تقوله أصاب كبد الحقيقة، وبالفعل خدمت النادي أكثر من 54 عامًا تمر بالذاكرة وكأنها أمس هو العشق ومن يربطني بهذا الكيان ولا أنظر للمناصب على الإطلاق، نجوت من الموت ولله الحمد والمنة 3 مرات وعدت أقوى، وحين أرى في أعين محبي علي فودة بأنه آن الأوان للابتعاد أزداد إصرارًا على مواصلة العطاء وأعود أقوى وأكثر عشقًا حتى يقضي الله أمرًا كان مفعولاً.
13
يقال إن فودة يغرد خارج السرب؟
ربما أن للسن أحكامًا ووجود نخبة من الزملاء في الإدارة الحالية دفعني للعمل بصمت، وهذا لا يمنع من أنني أناقش كثيرًا من الأمور في اجتماعاتنا الدورية ويكون لي رأي مستقل، ويهمني في الأول والأخير أن يكون النادي يسير في الاتجاه الصحيح، وهو بالفعل يسير في هذا الاتجاه والجميع في مركب واحد نفس الروح والعطاء.
14
ماذا بقي في ذاكرتك؟
كثيرة هي الذكريات لعل ما بقي في ذهني حاليًا ما حدث في مباراة أحد والاتحاد، قبل أكثر من 20 عامًا، وكنا عائدين للتو من معسكر خارجي في القاهرة، على اعتقاد بأننا الفريق الذي لا يهزم وخسرنا المباراة، وحين سجل الاتحاد هدف الفوز توجه لاعب الاتحاد “لا أتذكر اسمه” إلا مقاعدنا في محاولة لاستفزازنا ولكني منعته، بعد أن خلعت حذائي “أعزكم الله” وكان في نيتي ضربه إلا أنني لم أتمكن، بعد أن وقع مني على الأرض ليحمله لاعب الاتحاد مع الكرة في منتصف الملعب، وهو الأمر الذي خطف الأضواء حينها وتناولته الصحف بمختلف المسميات والتعليقات، والحدث الذي أثر كثيرًا في نفسيتي فقدي لرشيد الأحمدي حامد صديقي وكاتم أسراري “رحمه الله”، فهذا الرجل من النادر أن يمحى من ذاكرتي؛ لأن كثيرًا من الأحديين الذين يعرفونه جيدًا وما قدمه لنادي أحد.
15
هل صحيح أنك منعت شقيقك
عزوز فودة من اللعب للأنصار ورفضت أن يدرب شقيقك الآخر
عبد الله “العمدة” فريق الأنصار؟
بالفعل هذا حدث.. عزوز سجل في الأنصار بإغراءات من مصطفى بلول رئيسه السابق “رحمه الله”، وبعد تسجيله رسميًا رفضت حتى السلام عليه وهددته لو لعب للأنصار واستجاب أبو سعود وقدم اعتذاره للأنصاريين، أما ما يخص العمدة فهذا الأمر تم رفضه من أبي وأمي “رحمهما الله” وجميع الأسرة، وتم إقناع أبو بندر الذي تفهم هو الآخر الوضع واعتذر عن التدريب، على الرغم من أن العرض الذي قدم له في ذلك الوقت كان الأكبر في تاريخ المدربين السعوديين؟
16
هل من كلمة أو رسالة لك
في الختام؟
أتمنى صادقًا أن يستفيد الأحديون من الدعم الكبير الذي يجدونه من المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة؛ لأن هذا الدعم هو الأكبر في تاريخ الرياضة السعودية، وأن يكون لفريق أحد في الموسم المقبل كلمة، وأن يتجاوز ما حدث الموسم الماضي فليس كل مرة تسلم الجرة.